الشرطة البلجيكية تطلب عينة من الحمض النووي لمعرفة هوية قاتل المعلمة

طُلب من 150 رجلاً تقديم عينة من الحمض النووي في التحقيق في مقتل المعلمة

بعد ما يقرب من ثمانية أشهر من مقتل معلمة اللغة الهولندية “ميكي فيرليندن” البالغة من العمر (59 عامًا) في مدينة “نورديرويك” بمقاطعة أنتويرب البلجيكية ، أرسلت الشرطة الفيديرالية رسائل إلى 150 رجلاً من المنطقة تطلب منهم تقديم عينة من الحمض النووي. 

حيث تم أخذ أكثر من 100 عينة من الحمض النووي من الرجال في بداية هذا العام ، لكنها لم تؤد بعد إلى المزيد من الوضوح.

قُتلت معلمة اللغة الهولندية “ميكي فيرليندن” في تاريخ 10 نوفمبر / تشرين الثاني 2020 في منزلها في قرية نورديرويك ، وهي بلدية تابعة لمدينة “هيرنتالز” ، بـ 101 طعنة. ولا يوجد حتى الآن أي معلومات عن الجاني ، على الرغم من أن الجاني ترك العديد من الأدلة خلفه.

على سبيل المثال ، تم العثور على بصمة لنوع خاص من أحذية تقويم العظام التي كان يرتديها ، كما تم العثور على آثار دم له في منزل الضحية. وأدى ذلك إلى تتبع الحمض النووي للرجل. ففي وقت سابق ، تم أخذ أكثر من مائة عينة من الحمض النووي طواعية.

والآن هذا سيحدث مرة أخرى ، وبالتحديد مع آباء الأطفال الذين كانوا في فصل المعلمة ميكي. وقال “ديرك فان بير” من الشرطة المحلية لقناة VTM: “في الوقت الحالي ، لا يوجد هناك معلومات عن الجاني ، لذا فمن المنطقي أن يستمر التحقيق وأن منطقة البحث سيتم توسيعها”.

اضغط على الكلمات باللون البرتقالي لمعرفة ما حدث بالضبط للمعلمة يوم الحادثة وماذا قال زوجها وابنها وابنتها ولمن يوجهوا أصابع الاتهام.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! محتوى محمى لا تعبث معنا

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك إذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الإعلانات في المتصفح الخاص بك. وشكرا لك