أخبار بلجيكا

الطقس القاسي في بلجيكا يقتل 23 شخصًا على الأقل حتى الأن

الأمطار الغزيرة والفيضانات تؤدي إلى مقتل 23 شخص في بلجيكا

لقى ما لا يقل على 23 شخصًا حتفهم بالفعل بسبب الأمطار الغزيرة والتي أدت الى فيضان النهر في الجانب الوالوني من بلجيكا.

حيث توفى رجل في الخمسينيات من عمره في مدينة فيليبفيلا وهو يحاول مساعدة جيرانه بعد أن انسد أنبوب الصرف الصحي.

وفي مدينة أوبين ، قفز شاب يبلغ من العمر 22 عامًا إلى المياه الجارية الدوامة بغرض السباحة والوصول الى الجهة الأخرى من الشارع ولكنه لم ينج.

حيث يستمر عدد ضحايا الطقس القاسي في والونيا في الارتفاع. ومن بين الضحايا “فريديريك دينيل” ، وهو رجل في الخمسينيات من عمره من مدينة فيليبفيلا بمقاطعة نامور ، قُتل أثناء محاولته إزالة الأغصان التي تسد ماسورة الصرف الصحي من مجرى مائي.

وقال رئيس البلدية “أندريه دي مارتن” من حزب (PS): ” أن الرجل تم جره بسبب الأمواج العاتية للفيضان من نهر الميز. وأنبوب الصرف الصحي يتراوح قطره بين 80 سم ومتر واحد. وعندما زاد التدفق وسرعة المياه مع إزالة الأغصان، تم جره في الأنبوب الذي يمر تحت الطريق.

وعلى الجانب الآخر ، بعد حوالي خمسة عشر متراً ، تم العثور عليه جثة هامدة. الضحية ترك وراءه زوجة وثلاثة أطفال.

في مدينة Aywaille ، بمقاطعة لييج ، تم العثور على جثة رجل يبلغ من العمر 50 عامًا في قبو بمنزله.

وفقًا لخدمات الطوارئ ، حاول إيجاد حل لمشكلة الفيضانات في قبو منزله ، ولكنه تفاجأ بارتفاع منسوب المياه بسرعة مما أدى الى غرقه. الرجل لديه زوجة وأطفال.

قال رئيس البلدية “تييري كاربنتير”: “القرية بأكملها في حالة صدمة،لقد كان يُعرف بأنه رجل جيد. إنها حادثة أليمة.”

أما في مدينة أوبين ، حاول رجل يبلغ من العمر 22 عامًا السباحة في المياه المتدفقة بسرعة باستخدام إطار سيارة داخلي.  سرعان ما حدث خطأ وانقلب وجُر الى داخل الفيضان. بعد ذلك بقليل ، وجد جثة هامدة في مجرى مائي.

وتوفى ستة أشخاص آخرين في مدينة فيرفيا بسبب الأمطار الغزيرة. ولم تتضح بعد هوية ومكان العثور على جثثهم.

كما كانت هناك حالة وفاة في قرية بيبينستر . حيث قال رئيس البلدية فيليب جودين: “تم العثور على جثة تحت جسر منهار جزئيا، وتم العثور أيضا على جثتين في قرية تشودفونتين .

وأعلن رئيس بلدية طروز ، صباح اليوم ، عن سقوط ثلاثة ضحايا في قريته. تم العثور على ضحية واحدة منهم بجانب الطريق ، ووجدت خدمات الطوارئ ضحيتين أخريين في منزلهما.

مفقودين بسبب الأمطار الغزيرة في بلجيكا:

كما تم الإبلاغ عن أربعة أشخاص على الأقل في عداد المفقودين. لم يتم العثور على الفتاة البالغة من العمر 15 عامًا التي انتهى بها المطاف في الفيضان بإقليم لوكسمبورغ خلال مباراة يوم الأربعاء.

بحسب المدعي العام، فقد جرفها الفيضان بعيدا. كما فقد ثلاثة أشخاص في عملية إنقاذ في قرية بيبينستر عندما انقلب قارب إنقاذ.

ووفقا لرئيس بلدية فيرفيا، “موريل تونجرن” أن هناك العديد من الناس ما زالوا في عداد المفقودين في مدينته وأن الأيام القادمة ستكشف عن العديد من الضحايا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك