العثور على طفلة سورية وحدها في محطة قطار مدينة أوتريخت بهولندا

الشرطة الهولندية تتمكن من إنقاذ طفلة سورية وتوفر لها مأوى

عُثر اليوم على فتاة سورية تُركت وحدها في محطة القطار الهولندية في مدينة أوتريخت. الفتاة لا تتحدث اللغة الهولندية أو الإنجليزية. ولكن اعتنى بها ضباط الشرطة ورتبوا لها المأوى.

حيث شاهد بعض موظفي السكك الحديدية الهولندية الفتاة في محطة قطار مدينة أوتريخت المركزية. وكانت تسير بمفردها في قاعة الانتظار وكانت تجر حقيبة. واتضح أنها لا تتحدث الهولندية أو الإنجليزية.

ثم اتصل الموظفون بالشرطة وفي غضون ذلك أعطوا الفتاة شيئًا لتأكله وتشربه ، كما كتب ضابط شرطة محلي ذلك على تطبيق إنستجرام.

ونجح أحد المارة العرب في عملية الإنقاذ بعد أن قام بفك شفرة اللهجة التي تتحدثها الفتاة، وقام بالترجمة بينها وبين الشرطة. ثم قام بطمأنتها ونقلها إلى مركز الشرطة. وتبين أن الفتاة تبلغ من العمر 11 عامًا ، من دولة سوريا ووصلت إلى مدينة أوتريخت دون أي وثائق أو أبوين.

“إنها تلامس قلبك”:

قالت المتحدث بإسم الشرطة الهولندية في مدينة أوتريخت إنه يتم ترتيب “المأوى المناسب” لهذه الفتاة الصغيرة. وقد لامست الفتاة قلبي حقًا. وأتسائل كيف قام أب وأم هذه الطفلة الصغيرة ، بتركها وحدها لتدبر أمرها في بلد غريب عنها … لحسن الحظ بسبب مساعدة الموظفين ، تمكننا أن نفعل شيئًا من أجل هذه الطفلة.

وأضاف نعتقد أن والدين الطفلة قاموا بتهريبها إلى هولندا عن طريق طائرة ومن ثم ركبت الفتاة القطار ونزلت في هذه المحطة.

اضغط هنا على الكلمات باللون البرتقالي لكي تقرأ خبر الشرطة الهولندية تعثر على شاب مختبئ في معدات هبوط طائرة من كينيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك