السماح للشرطة البلجيكية بالرياضة لمدة ساعة في الأسبوع خارج الخدمة

السماح للشرطة البلجيكية بممارسة الرياضة لمدة ساعة محتسبة

تقرر السماح لضباط الشرطة الذين يركبون الدراجة الهوائية أو يمشون لمدة ساعة خارج ساعات عملهم، بالإبلاغ عن هذه الساعة على أنها ساعة عمل رسمية مدفوعة الأجر. والقصد من ذلك هو تشجيع الضباط على الحفاظ على لياقتهم البدنية. 

حيث قالت وزيرة الداخلية البلجيكية “أنيليس فيرليندن” من حزب (CD & V)، أن العقل السليم في الجسم السليم. وتأمل الوزيرة في الحفاظ على صحتهم العقلية والبدنية. وهذا هو السبب في أنه يمكن لأفراد الشرطة الذين يمارسون الرياضة بعد ساعات العمل الآن أن يتقاضوا ساعة واحدة في الأسبوع وسوف يتم احتسابها على أنها ساعة عمل ، وسيتقاضون أجورهم عنها.

وقالت المتحدثة بإسم الشرطة الفيديرالية “أن بيرغر”: “أن “بعض ضباط الشرطة يمكنهم بالطبع ممارسة الرياضة أثناء خدمتهم. ولكن حسب مهمتهم، ففي بعض الأحيان يضطرون إلى ممارسة الرياضة أثناء ساعات عملهم. ولكن بالنسبة لضباط آخرين ، هذا غير ممكن ، لأنهم يعملون في نوبات عمل مختلفة.

جميع الرياضات تقريبًا مؤهلة ، باستثناء الرياضات الخطرة مثل رياضة السيارات أو القفز بالحبال أو التجديف. كما سيتم استبعاد الرياضات المهارية مثل الشطرنج والبلياردو. ولا يتعين على ضابط الشرطة أيضًا أن يصبح عضوًا خاصًا في نادٍ رياضي.

والرياضة المسموحة هي رياضة المشي أو ركوب الدراجة لمدة ساعة. ويجب أن يعلن ضابط الشرطة أنه قد فعل ذلك.

من حيث المبدأ ، تنطبق القواعد على جميع ضباط الشرطة ، على الرغم من أن قادة مناطق الشرطة المحلية هم من يقررون بشكل فردي ما إذا كانوا يريدون الانضمام إلى هذا النظام أم لا.

وتم هذا لأنهم يريدون تحفيز أفراد الشرطة على ممارسة الرياضة بشكل فردي وليس جماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك