أنتويرب اليوم … بدء محاكمة المتهم في قضية مقتل جولي فان إسبن

محاكمات عديدة في محكمة أنتويرب الجنائية في الشهور المقبلة

تم التخطيط لأربع محاكمات في محكمة الجنايات في مدينة أنتويرب في فصل الخريف. ولعل أبرزها قضية ستيف باكلمانس البالغ من العمر (41 عامًا) المتهم بقتل الطالبة جولي فان إسبن (23 عامًا) من مدينة شيلد بمقاطعة أنتويرب. وسيواجه المحاكمة في شهر ديسمبر كانون الأول.

حيث اختفت الطالبة جولي فان إسبن في تاريخ 4 مايو / أيار 2019. وكانت قد غادرت المنزل بالدراجة متوجهة إلى مدينة أنتويرب ، لكنها لم تصل إلى هناك أبدًا. وبعد يوم واحد ، تم العثور على ملابسها الملطخة بالدماء في سلة دراجة بالقرب من قناة ألبرت المائية في منطقة ميركسيم.

وأظهرت صور الكاميرا القريبة رجلاً يحمل سلة دراجتها في يديه. تم التعرف عليه على أنه ستيف باكلمانز وتمكنت الشرطة الفدرالية من اعتقاله في تاريخ 6 مايو. في نفس اليوم ، التي تمت إنتشال جثة الطالبة أيضًا من قناة ألبرت. واعترف باكلمانز بأنه قتل جولي لأنها قاومت بعنف عندما أراد اغتصابها وقال أنه لم يخطط للجريمة ولم يعرف الضحية من قبل.

وقد أدين الرجل البالغ من العمر 41 عامًا عدة مرات بجرائم أخرى. حيث كان حرا طليقا في انتظار قضية اغتصاب لم تعرض على المحكمة بعد. ومع ذلك ، استغرقت القضية وقتًا طويلاً. وحُكم على باكلمانز في النهاية بالسجن لمدة عشر سنوات في السجن بسبب هذه الجريمة ولكن لم يقضي فترة طويلة بالسجن ، وبحلول ذلك الوقت كان قد فات الأوان بالفعل بالنسبة للطالبة جولي فان إسبن.

ففي يوم الأربعاء ، 8 ديسمبر 2021 ، ستجتمع هيئة المحلفين في محكمة انتويرب للبدء في المحاكمة. وستبدأ العملية الفعلية يوم الاثنين ، 13 ديسمبر ، ومن المقرر أن تستمر حتى 21 ديسمبر.

جرائم أخرى في أنتويرب:

بالإضافة إلى قضية ستيف باكلمانز ، هناك ثلاث محاكمات جارية أخرى على جدول الأعمال. حيث سيتم الاستماع إلى قضية هشام شعيب في 15 و 16 و 17 سبتمبر. واتهم أيضا فؤاد بلقاسم ، وهو الساعد الأيمن السابق لزعيم تطبيق الشريعة في بلجيكا ، وهشام شايب الذي قام بارتكاب جريمة قتل إرهابية في سوريا.

فبعد أيام قليلة من هجمات 22 آذار (مارس) 2016 في مطار بروكسل وزافنتيم ، ظهر شريط فيديو تابع لتنظيم الدولة الإسلامية يمجد فيه الهجمات. وفي نهاية الفيديو ، أطلق هشام شايب النار على رأس سجين مرتين. ومن المحتمل أن تكون هيئة المتهمين فارغة أثناء المحاكمة. حيث كان هشام شايب في عداد المفقودين منذ سنوات وتم الإعلان عن وفاته مرارًا وتكرارًا. وتمت إحالته إلى الجنايات غيابيًا. إلا أنه ظهر مرة أخرى وتم اعتقاله فور رجوعه إلى بلجيكا.

ويُحاكم ديميتري غوريس في الفترة من 27 إلى 30 سبتمبر القادم بتهمة قتل بارت تيخمان البالغ من العمر (38 عام). حيث أنه في تاريخ 16 يوليو 2018 ، دخل الضحية في مشادة مع صديقه السابق في منزله في شارع Boomsestraat بمدينة نيل. مما أدى إلى طعن صديقه في رقبته وتوفي بعد ذلك بيوم في المستشفى.

ستتم أيضا محاكمة ميغيل بوتيرس في تاريخ 22 نوفمبر ، الذي أطلق النار وقتل رولاندز براكمانيس (47 عامًا) في تاريخ 29 سبتمبر 2017 في منزل في مدينة جروبندونك خلال صفقة مخدرات خرجت عن نطاق السيطرة. ويحاكم بتهمة القتل وقد تستمر محاكمته حتى 26 نوفمبر تشرين الثاني.

كان من المقرر إجراء محاكمات هشام شايب وغوريس وبوترس في الأصل في فصل الربيع ، ولكن بسبب أزمة كورونا ، كان لا بد من نقل قضاياهم إلى الخريف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك