عضو البرلمان البلجيكي يقترح دفع البلجيكيين ثمن تكاليف العودة والإجلاء

يطالب عضو البرلمان البلجيكي تيو فرانكين الحكومة بعدم تحمل تكاليف السفر

اقترح عضو البرلمان البلجيكي ثيو فرانكين في مجلس النواب اليوم الخميس أن البلجيكيين الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان في الأيام الأخيرة أن يتحملوا أيضًا تكاليف العملية.

والسبب في ذلك أنهم تجاهلوا نصائح العودة قبل دخول طالبان إلى كابول بفترة. وبالتالي فإن بلجيكا لم تكن مضطرة من حيث المبدأ لإجلائهم.

حيث قامت بلجيكا بإجلاء أكثر من 1400 شخص من مطار كابول الدولي ، بما في ذلك أكثر من 500 بلجيكي ومستفيدون آخرون ، مثل عائلاتهم. ومع ذلك ، فقد نُصِح البلجيكيون منذ سنوات بعدم السفر إلى أفغانستان عن طريق موقع وزارة الخارجية البلجيكية.

تصريحات رئيس الوزراء البلجيكي:

أوضح رئيس الوزراء البلجيكي “ألكسندر دي كرو” في بيان تمهيدي أن هذا يعفي بلجيكا من حيث المبدأ من الالتزام القانوني بإجلاء المواطنين. على الرغم من أنه كان هناك التزام أخلاقي وإنساني بإخراج البلجيكيين من هناك.

وأضاف دي كرو: “لا أريد أن أبدأ جدالاً ، لكني ما زلت أريد أن أشير إلى مسؤولية هؤلاء الناس”.

ثم اقترح عضو البرلمان ثيو فرانكين ، أن الحكومة يمكن أن تنظر في قيام البلجيكيين الذين أعيدوا إلى وطنهم بسداد جزء من التكاليف.

ولم يستطع رئيس الوزراء حتى الآن تحديد تكلفة العملية برمتها. لكن وفقاً لفرانكين ، فإنها بلا شك “ملايين من اليورو”. بالإضافة إلى ذلك ، أكد فرانكين أنه كان على الحكومة تقديم نص وشرح حول المهمة في البرلمان في الماضي.

إهانة كبيرة لبلجيكا:

قال النائب عن الحزب الأخضر “ووتر دي فريندت”: أن حقيقة أن على بلجيكا أن تترك الناس في أفغانستان هي “إهانة كبيرة للبلاد”.

وأضاف: “إن الاستمرار في مساعدة الأفغان الذين قاوموا طالبان بأي طريقة ممكنة ، حتى بعد انتهاء الإجلاء ، يزيد من مسؤوليتنا الأخلاقية”.

وقال أن ترك الناس هناك هو عار على بلجيكا ويجب علينا أن نساعد الذين بقوا هناك للقدوم إلى بلدهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك