مدينة أنتويرب …إصابة شخص عربي بعد إطلاق النار عليه

مسلح يطلق النار على شقيق تاجر المخدرات في أنتويرب

أنتويرب. أصيب رجل يبلغ من العمر 41 عامًا برصاصة مساء يوم أمس الأربعاء بالقرب من حديقة ألعاب في شارع Weerstandlaan في منطقة بورغرهاوت بمدينة أنتويرب. حيث أصيب برصاصة في ساقه. وكان الجناة يبحثون عن شقيق الرجل الذي تم إصابته بالرصاص ، وهو إبراهيم الملقب بـ “بومباستيك” ، وهو مجرم مخدرات قيل إنه سرق 450 ألف يورو من عصابة مخدرات.

وبحسب قناة VTM ، فإن الأخ الذي أصيب بطلقة نارية في ركبته ، هو رجل لديه وظيفة عادية وبرئ من تجارة المخدرات فهو شخص ملتزم دينيا. وقد تعرضت عائلته للتهديد عدة مرات في الأسابيع الأخيرة من قبل عائلة من أصول مغربية لها صلة بتجارة المخدرات.

العصابة التي أطلقت النار على الرجل كانت تبحث عن إبراهيم الملقب بومباستيك. وهذا الشاب ليس غريبا على المواقع الإخبارية في بلجيكا. حيث تم ذكره بالفعل على أنه منفذ هجوم بقنبلة يدوية على منزل في شارع Guldenspoorstraat في منطقة بورغرهاوت فهو تاجر مخدرات معروف لدى الشرطة الفيدرالية .

ويُقال إن تاجر المخدرات إبراهيم سرق مؤخرًا مبلغًا كبيرًا من المال من إحدى العائلات التي لها أيضا صلة بتجارة المخدرات. حيث قام بسرقة مبلغ بقيمة 450 ألف يورو.

وقامت هذه العائلة الآن في البحث عن إبراهيم ، لكن لم يتمكنوا من العثور علىه. لهذا السبب جاء (الجناة) للحصول على معلومات من أخيه الأكبر مساء يوم أمس الأربعاء. وتم استدراجه وإطلاق النار عليه في الركبة اليمنى. وخضع الرجل لعملية جراحية ليلة الأربعاء. بعد أن تم إصابته بشكل مباشر وتعرض لإصابة متوسطة لأن الرصاصة لم تصيب العظام.

وتجري الشرطة القضائية الفيدرالية (FGP) في مدينة أنتويرب التحقيق وتدرس القضية على أساس تصفية حسابات بين تجار المخدرات . وتم تعيين قاضي تحقيق صباح اليوم الخميس للمزيد من التحقيقات.

وقال كريستوف أيرتس ، وهو المتحدث بإسم مكتب المدعي العام في أنتويرب: “تم تعيين قاضي تحقيق لمواصلة التحقيق في ملابسات الحادث. ولم نتمكن بعد من التعرف على الجاني ، لكننا نبحث عنه بطرق مختلفة”.

كاميرات المراقبة في الحي:

وقال أحد سكان الحي “لقد لاحظنا في الحي الذي نعيش فيه منذ سنوات أن الجريمة في الحديقة آخذة في الازدياد. لهذا السبب كنا نطالب بتركيب كاميرات أمنية لمدة خمس سنوات ، لكننا حصلنا على إجابة مفادها أن هذا لا يمكن تضمينه في الميزانية.”

وأضاف ، منذ عام مضى كان هناك حادث طعن في الملعب ، لكن لم يحدث إطلاق نار مطلقًا. لو تم تركيب الكاميرات ، لكان التحقيق أسفر عن القبض على الجناة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك