الملك البلجيكي فيليب وماتيلد في الحجر الصحي بعد حالة كورونا في العائلة

ملك بلجيكا وزوجته في الحجر الصحي بعد ثبوت اصابة أحد أفراد العائلة بكورونا

سيحد الملك فيليب والملكة ماتيلد من تواصلهما بسبب حالة كورونا مؤكدة داخل العائلة المالكة. وأعلن القصر الملكي ذلك في بيان صحفي صباح اليوم الخميس.

وكتب في البيان “عقب حالة إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد 19 داخل العائلة المالكة ، قرر جلالة الملك والملكة تقييد تواصلهما في الأيام المقبلة كإجراء احترازي ، وفقًا للوائح الصحية الحالية”.

وأضاف أن “الأنشطة المدرجة على جدول أعمال الملك والملكة هذا الأسبوع والأسبوع المقبل تم تأجيلها أو إلغائها”.

ويؤكد مصدر لقناة VTM أنها إصابة بأحد أصغر أبناء الزوجين الملكيين. حيث خضع الملك والملكة نفسيهما بالفعل لاختبار PCR ، وكانت النتائج سلبية. كما تم تطعيم أفراد العائلة المالكة ضد الفيروس.

وقال الملك البلجيكي فيليب أشجع الجميع على التطعيم. إنه عمل تضامني وجواز الحرية. وهذا يعني أنه يمكنك السفر مرة أخرى أو رؤية عائلتك.

اليوم كان يجب على الملك والملك حضور مبادرة المواطنين “Be Heroes” ، ولكن تم إلغاؤها. وكان سيظهر الزوجان الملكيان غدًا في ملعب King Baudouin في بداية نصب  الفنان البلجيكي Van Damme التذكاري ولكن أيضا تم الغائه. وتم الغاء زيارة الملكة ماتيلد إلى متحف Antwerspe ModeMuseum في مدينة أنتويرب.

وغادر الأبناء الأكبر لفيليب وماتيلد القصر للتو للذهاب إلى المدرسة في الخارج. الأميرة إليزابيث والأمير غابرييل كلاهما ذاهب إلى بريطانيا العظمى. حيث بدأت إليزابيث دراستها في جامعة أكسفورد ، وغابرييل في الكلية الوطنية للرياضيات والعلوم في مدينة وارويكشاير.

من غير المعروف ما إذا كانوا قد تعرضوا أيضًا للفيروس. وبدأ الأمير إيمانويل والأميرة إليونور دراستهما الثانوية في بلجيكا يوم أمس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك