بلجيكا 24

الحكم على الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي بالإقامة الجبرية لمدة عام

الحكم بالإقامة الجبرية لمدة عام على ساركوزي بسبب تمويل غير مشروع

أدين الرئيس الفرنسي السابق نيكولاس ساركوزي الذي لم يكن حاضرًا في المحكمة اليوم الخميس في باريس بارتكاب ممارسات تمويل غير قانونية خلال حملته الانتخابية عام 2012.

وأصر ساركوزي البالغ من العمر 66 عامًا خلال المحاكمة على أنه لم يعرف شيئًا عن هذا التمويل. وحُكم على رئيس فرنسا سابقا بالسجن لمدة عام ، ومن ثم تم إزالة نصف الحكم.

لكن المحكمة اليوم أصدرت حكماً أشد صرامة. وهو لمدة عام واحد. ويُسمح لساركوزي بقضاء عقوبته في المنزل تحت إشراف إلكتروني ويجب أن يرتدي سوار في قدمه. لذا لا يجب عليه أن يذهب إلى السجن. وقال محاميه إنه سيستأنف ضد هذا القرار.

ودارت القضية حول ما يسمى بقضية بيجماليون. حيث تم انتخاب ساركوزي رئيسًا لفرنسا في عام 2007. ولكن قام فريقه بعمل حملة ودعاية في الأشهر الأولى من عام 2012، لإعادة انتخابه مرة أخرى. وتم إنفاق 20 مليون يورو على الحملة الانتخابية أكثر مما يسمح به القانون.

ولإخفاء حجم هذا المبلغ ، زُعم أن فريق ساركوزي تلاعب بالحسابات. ونتيجة لذلك ، لم تظهر هذه الأموال في إدارة الحملة الانتخابية. ولكن تم نقلها إلى حسابات حزبه ، وهو حزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية.

وتم تنظيم التجمعات والدعايات الانتخابية باهظة الثمن من قبل شركة الاستشارات Event & Cie. ، وهي شركة تابعة لشركة بيجماليون.

وتم أيضا إثبات التهم الموجهة إلى المتهمين الثلاثة عشر الآخرين في قضية بيجماليون. وأقرت المحكمة بأنهم مذنبين بالتواطؤ وسجنوا معظمهم لمدة وصلت إلى ثلاث سنوات ، مع المراقبة المستمرة.

وأدين ساركوزي (66 عاما) بالفساد وإساءة استخدام السلطة في قضية جنائية أخرى في وقت سابق من هذا العام. وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ عامين منها. ولا يزال طليقا في انتظار استئناف في هذه القضية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! محتوى محمى لا تعبث معنا

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك إذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الإعلانات في المتصفح الخاص بك. وشكرا لك