بلجيكا 24

بينما كانت الشرطة البلجيكية تبحث عن الشاب المسلح كان يجلس على مقعد

الشاب البلجيكي المسلح كان يستريح على مقعد في مدينة أفيلخيم

بينما كانت الشرطة البلجيكية الفيدرالية والقوات الخاصة والجيش يبحثون عن الشاب المسلح “جولس” بكل قوة وفي كل مكان، كان الشاب البالغ من العمر 18 عامًا بعد ظهر يوم أمس الخميس، يستريح على مقعد في وسط مدينة أفيلخيم بمقاطعة فلاندرن الغربية.

حيث لاحظته امرأة والتقطت له هذه الصورة. قبل أن يتم القبض عليه من قبل الشرطة. ووفقًا لابنها ، مرت أمه بالدراجة من أمام المقعد الذي كان الشاب يجلس عليه في الساعة الـ 2:28 مساءًا. وشعرت أنه يشبه الشاب المطلوب. ثم توقفت والتقطت صورة له ، ولم تكن تعلم بعد أنه كان الشاب المطلوب بالفعل.

وكان الشاب مطلوبًا منذ صباح يوم أمس ، بعد أن هدد بـ “القيام بهجوم مسلح على جامعة كورتريك“. وقال شهود عيان إنه كان مسلحًا.

بعد الظهر بقليل إستقل حافلة واتجه إلى مدينة واريخيم ولكن كانت الشرطة تتعقبه عن طريق الهاتف لكنه أغلق الهاتف مما أصبح من الصعوبة تعقبه. ولاحظ مدرس سابق له المشتبه به. وبالتالي قامت الشرطة بإغلاق العديد من المدارس والمؤسسات الأخرى كاجراءات احترازية.

تم القبض على المشتبه به في نهاية المطاف في مدينة أفيلخيم من قبل وحدات خاصة. ووجد بحوزته سلاح مسدس من نوع airsoft. واتضح أنه يعاني من مشاكل نفسية. لذلك سوف يتم ارساله إلى مستشفى الأمراض العقلية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! محتوى محمى لا تعبث معنا

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك إذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الإعلانات في المتصفح الخاص بك. وشكرا لك