أخبار بلجيكا

بلجيكا تطالب العالم بوقف عقوبة الإعدام

طالبت بلجيكا وعدة دول أخرى وقف عقوبة الإعدام

لا تزال بلجيكا ملتزمة بالمطالبة “بالإلغاء الكامل في جميع أنحاء العالم لعقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم” ، جنبًا إلى جنب مع بقية دول الاتحاد الأوروبي. وجاء ذلك من قبل وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي ويلميس من حزب (MR)، بمناسبة اليوم الأوروبي والعالمي لمناهضة عقوبة الإعدام. حيث قالت لطالما كان هذا الموضوع أحد الأولويات الرئيسية لبلجيكا.

تم إلغاء عقوبة الإعدام رسميًا في بلجيكا في عام 1996 ، ولكن آخر مرة تم تطبيقه كان في عام 1950 ، مما جعل بلجيكا آخر دولة في أوروبا الغربية تنهي رسميًا عقوبة الإعدام.

واعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارًا جديدًا من بلجيكا يوم الجمعة الماضي. وركز على الشفافية في تطبيق عقوبة الإعدام. ويدعو القرار الدول التي لم تلغ عقوبة الإعدام بعد إلى ضمان الشفافية في فرض وتنفيذ العقوبة ، بما في ذلك في أساليب تنفيذه.

كما تدعو الدول التي لا تزال تنفذ عمليات إعدام سرية إلى وقف هذه الممارسة. وقد اتخذت مبادرة القرار بالاشتراك مع دول مثل بنين وكوستاريكا وفرنسا والمكسيك ومنغوليا ومولدوفا وسويسرا. وأعربت ستون دولة من خمس قارات عن دعمها لهذا القرار.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن في وقت سابق أن بلاده “ستعيد إطلاق” الحرب ضد عقوبة الإعدام.

وأضاف ، ينصب تركيز اليوم العالمي لهذا العام على المرأة. حيث لا يزال هناك تمييز بين الجنسين. ويؤثر على النساء على جميع مستويات نظام العدالة الجنائية ، حتى لو كن يمثلن نسبة صغيرة فقط من المحكوم عليهم بالإعدام.

طالبت بلجيكا وعدة دول أخرى وقف عقوبة الإعدام
سرير الإعدام في بلجيكا بالسابق

وقالت صوفي ويلميس: “في بعض البلدان ، يُحكم على النساء بالإعدام أكثر من الرجال بسبب جرائم تتعلق بالآداب الجنسية ، مثل الزنا”.

ولذلك فإن عقوبة الإعدام لا تنتهك الحق في الحياة فحسب ، بل تنتهك أيضًا حقوق الإنسان الأخرى مثل الحق في المساواة وعدم التمييز. قبل كل شيء ، يظل هذا عقاباً مروعاً وانتهاكاً غير مقبول لكرامة الإنسان “.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! محتوى محمى لا تعبث معنا

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك إذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الإعلانات في المتصفح الخاص بك. وشكرا لك