أخبار بلجيكا

المحققون في بلجيكا يشككون في أقوال رجل عربي قام بقتل زوجته

رجل عربي يبلغ من العمر 68 عام يقتل زوجته في بلجيكا

الشرطة البلجيكية تعتقل رجل عربي يبلغ من العمر 68 عامًا لمدة عشرة أيام للاشتباه في قتل زوجته رشيدة البالغة من العمر 52 عام.

حيث توفيت رشيدة بعد تعرضها للطعن من قبل زوجها علي في شقة في مدينة زيليك بمقاطعة فلامس برابانت في بلجيكا.

وقالت الشرطة أن الرجل قطع معصميه بعد ذلك ليلمح إلى أن ذلك كان دفاعًا عن النفس حتى يحصل على براءة. ويقال أن رشيدة قد قامت بإبلاغ جيرانها في وقت سابق من اليوم بأن زوجها علي قام بتهديدها لأنها قامت بتركه.

وقعت الحادثة مساء يوم الجمعة 15 أكتوبر 2021 في شقة في شارع Brusselsesteenweg في مدينة Zellik. حيث اتصل أحد الجيران بالشرطة لأنه سمع امرأة على الشرفة تطلب المساعدة.

وقالت “كارول فيركار” من مكتب المدعي العام في مدينة فيلفوردي. عثرت الشرطة على امرأة تبلغ من العمر 52 عامًا أصيبت بطعنة في القلب. وحاولت خدمات الطوارئ إنعاش المرأة لكن دون جدوى.

كما عثر على الرجل مغطى بالدماء. وقال إنه تعرض للهجوم من قبل زوجته وتصرف دفاعًا عن النفس. لكن الشرطة تشتبه في أن الرجل جرح نفسه في معصمه بعد أن قتل زوجته. وقالت له لو أن هذا كان دفاع عن النفس فلن تطعنها في منطقة القلب.

بعد كل شيء ، أظهر تحقيق في الحي أن الضحية كانت قد أخبرت جارتها بأنها تخشى من زوجها علي. لأنه كان يهددها ويقول لها إنه سيقتلها.

وطلب مكتب المدعي العام في مدينة فيلفوردي من قاضي التحقيق فتح قضية بتهمة القتل للرجل البالغ من العمر 68 عامًا.

وكان قاضي التحقيق قد وجه الاتهام إلى الرجل يوم الأحد 17 أكتوبر / تشرين الأول ووضعه تحت مذكرة توقيف. وأكدت المحكمة ذلك الاعتقال يوم الخميس الماضي ، ما يعني أنه لا يزال في السجن.

للمزيد عن خبر اعتقال أم عربية وصديقها في بلجيكا بسبب وفاة طفل صغير. اضغط على كلمة اخبار بلجيكا باللون الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى