أخبار بلجيكا

وفاة الطفل الذي سقط في البحيرة في مدينة هاله البلجيكية

وفاة الطفل البالغ من العمر 6 سنوات في مدينة هاله

توفى الطفل البالغ من العمر 6 سنوات الذي تم إنقاذه من بحيرة المياه الصغيرة في مدينة هاله بعد ظهر يوم الخميس. وهذا ما أعلنه مكتب المدعي العام في مدينة هاله. وغرق في نفس الحادثة رجل مغربي يبلغ من العمر 44 عامًا.

حيث كان الطفل في حالة حرجة منذ يوم الخميس، لكنه توفى اليوم السبت. المدعي العام في مدينة هاله لا يريد تقديم المزيد من المعلومات.

وفي يوم أمس الجمعة ، بناءًا على نتائج الطبيب واستجواب مختلف الشهود ، خلص مكتب المدعي العام بالفعل إلى أن الحادث لم يتضمن عنفًا أو نية كيدية.

وقالت المدعية العامة كارول فيركاري: “نحن نؤكد أن هذا حادث يتعلق ببعض الأطفال الذين كانوا يلعبون وسقطوا بدون أي تدخل طرف ثالث”.

ووقعت الحادثة بعد ظهر يوم الخميس في حوالي الساعة الـ 4 مساءًا ، في بحيرة مياه صغيرة بالقرب من مركز رعاية كبار السن في مدينة هاله. وذلك بعد أن قفز شقيقان يبلغان من العمر 6 و 11 عامًا من سكان مدينة توبيز في بحيرة المياه لإخراج الكرة من الماء.

وقفز أيضًا رجل مغربي يبلغ من العمر 44 عامًا من مدينة هاله ، والذي كان ينتظر هو وابنته في محطة الحافلات وذهب إلى البحيرة بعد أن سمع صرخات استغاثة طلباً للمساعدة من الأطفال الآخرين لإنقاذ الشقيقين.

لكنه وقع في مشكلة بسبب المياه الباردة. ثم تمكن رجل آخر من إخراج كل من الرجل المغربي، والطفل البالغ من العمر 11 عامًا من الماء. وكان الطفل يعاني من انخفاض درجات الحرارة لكنه ما زال حيا.

وتمكن بعد ذلك من إخراج الطفل البالغ من العمر 6 سنوات من الماء، وتم إنعاشه على الفور ، وبعد ذلك تم نقله إلى المستشفى. ولكنه توفى اليوم السبت.

للمزيد عن هذه الحادثة اضغط من فضلك على كلمة اخبار بلجيكا باللون الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى