أخبار بروكسل

وفاة فتاة 11 سنة بسبب تسمم بغاز ثاني أكسيد الكربون في بروكسل

توفيت فتاة 11 عام بعد تسمم بثاني أكسيد الكربون في بروكسل

توفيت فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا بعد تسممها بغاز ثاني أكسيد الكربون في منطقة إيفيري بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

حيث تم نقلها هي وأربعة من أفراد أسرتها إلى المستشفى بعد تعرضهم لإستنشاق غاز ثاني أكسيد الكربون السام. وقال المدعي العام في بروكسل “تم إغلاق جميع الشقق”.

حيث أنه في حوالي الساعة الـ 7.10 مساءا من يوم أمس الجمعة ، توجهت سيارة إسعاف، ورجال الإطفاء في بروكسل إلى شارع Francois Van Cutsemstraat في منطقة Evere.

وقال المتحدث بإسم فرقة الإطفاء في بروكسل والتر ديريو: “بمجرد دخول فريقنا إلى المبنى ، انطلق جهاز إنذار غاز ثاني أكسيد الكربون على الفور”.

وظهرت على عائلة كاملة مكونة من خمسة أفراد علامات تسمم بغاز ثاني أكسيد الكربون. ونُقل الوالدان وأطفالهما الثلاثة ، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 4 و 11 عامًا ، إلى المستشفى.

وقال ديريو: “كانت أكبر فتاة عمرها 11 عامًا في حالة سيئة للغاية. لقد توفت على الفور”. وهذا ما أكده أيضا ويليميان بيرت من مكتب المدعي العام في بروكسل.

وأضاف: “سيكون هناك بلا شك تحقيق في تلك الشقق. ولا نفترض وجود أي نوايا خبيثة ، فكل شيء يشير إلى وقوع حادث مأساوي “.

وقال: “هذه الحوادث يمكن تجنبها”. وفي فصلي الخريف والشتاء دائما هناك ضحايا في بلجيكا نتيجة التسمم بثاني أكسيد الكربون.

وقدم فريق الإطفاء في بروكسل قائمة بالنصائح، وهي تجديد أنظمة تسخين المياه أو صيانتها بشكل صحيح. وتوفير هواء نقي كافي في المنزل.

ويعتبر غاز ثاني أكسيد الكربون، غاز عديم اللون والرائحة ،وينتج عن نتيجة الإحتراق الغير كاملة وخاصة في سخانات المياه القديمة. وهناك حيلة لمعرفة انتشاره بالمنزل وهي عبارة عن إشعال شمعة، فإذا إنطفأت بسرعة بدون سبب فهذا يدل على نقص الأكسجين وزيادة غاز ثاني أكسيد الكربون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى