بلجيكا 24

تسليم المغربي ياسين العشيري إلى بلجيكا من قبل السلطات البلغارية

تسليم المقاتل المغربي ياسين العشيري إلى بلجيكا

المقاتل المغربي سيئ السمعة ياسين العشيري ، الذي حُكم عليه غيابيا في بلجيكا بالسجن 20 عاما بتهمة الإرهاب، واعتقل في بلغاريا يوم 10 نوفمبر عندما دخل البلاد عبر الحدود مع تركيا ، ستقوم بلغاريا بتسليمه لبلجيكا. حيث قررت ذلك محكمة في مدينة جامبول في جنوب شرق بلغاريا.

وفقد العشيري ، الذي يحمل الجنسية المغربية أيضا ، جنسيته البلجيكية في عام 2020. وكان مقرب من عبد الحميد أباعود ، أحد قادة تنظيم هجمات باريس عام 2015. وبحسب وسائل إعلام بلغارية ، فقد اعتقل العشيري في 10 نوفمبر وبحوزته جواز سفر مزور.

وقال المتحدث بإسم مكتب المدعي العام في جامبول ، ميلين بوجيداروف ، لوكالة الأنباء الفرنسية ، إن “المحكمة قضت بإمكانية تسليم الشخص المعني إلى الدولة التي تطلب ذلك. ويمكن تسريع الإجراء بفضل الاتفاق. وبالتالي من المحتمل أن يتم تسليمه إلى بلجيكا في غضون عشرة أيام.

حيث حاول ياسين العشيري مغادرة بلجيكا إلى سوريا لأول مرة في تاريخ 12 فبراير 2013 لكي ينضم إلى تنظيم الدولة. ولكن عاد مرة أخرى بعد محاولة فاشلة لتهريبه إلى سوريا. ثم حاول مرة أخرى بالذهاب إلى سوريا في نوفمبر 2013 ونجح هذه المرة.

وهناك على الفور قام بتصوير مقطع فيديو قصير باللغة الهولندية توعد فيه المملكة البلجيكية. ومن المعروف أن العشيري قتل شخصًا في بلجيكا في ليلة 18 أغسطس 2003. حيث قام بطعن شاب يبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا حتى الموت خلال مشادة بشأن المخدرات. وهاجمه في البداية بسيف ثم طعنه بسكين في صدره مرتين. ووقعت الجريمة في شقة ياسين العشيري التي كان يبيع بها المخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى