اخبار بلجيكابلجيكا مباشر

إغلاق المطاعم والمقاهي في بلجيكا من الساعة الـ 8 مساءًا

خبراء GEMS في بلجيكا:"تدابير صارمة على الطاولة في اللجنة الإستشارية"

سيعقد رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو اجتماع اللجنة الاستشارية في وقت مبكر مرة أخرى لمناقشة وضع كورونا. حيث سيعقد الاجتماع في قصر إيغمونت في بروكسل، وسيبدأ في الساعة الـ 9 صباحًا.

ووضع خبراء GEMS في بلجيكا بالفعل تدابير صارمة على الطاولة لمناقشتها في اللجنة الإستشارية يوم غد الجمعة.

حيث اتخذت الحكومة البلجيكية بالفعل إجراءات أكثر صرامة ضد انتشار فيروس كورونا في الأسبوعين الماضيين. لكن الضغط على قطاع الرعاية الصحية وبالتأكيد على المستشفيات لا يزال مرتفعا للغاية.

لذلك طلب رئيس الوزراء استشارة مفوض مكافحة كورونا بيدرو فاكون يوم أمس ، والذي طلب بدوره تحليلاً من خبراء GEMS. وبناءا على هذه المعلومات قرر رئيس الوزراء اليوم دعوة لجنة استشارية أخرى للانعقاد للمرة الثالثة خلال عدة أسابيع.

وقال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو في مجلس النواب اليوم أن “السياسة يجب أن تفعل ما يجب أن تفعله. وإذا كانت هناك عاصفة واستمرت العاصفة ، فعليك أن تجعل السدود قوية بما يكفي في مرحلة ما. ولا يمكن أن يكون هناك نية لعقد لجنة استشارية رابعة. ويجب أن تكون اللجنة الثالثة يوم غد صارمة”.

وأوضح دي كرو : “في وقت الأزمة ، يجب أن نكون قادرين على إجراء تعديلات. ولن أحكم مسبقًا على القرارات التي سيتم اتخاذها. ولكن علينا القيام بهذا التحليل معا. وعلينا اتخاذ قرارات معًا وعلينا أيضًا أن نكون قادرين على نشر هذه القرارات في انسجام تام “.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة كسر المحرمات. وقال: “على الجميع أن يوافق عليها، وفي وقت مثل هذا لا يمكن أن يكون هناك بيوت مقدسة. وسيتعين على الجميع تحمل المسؤولية “.

ما هي الاجراءات الجديدة المطروحة في اللجنة الإستشارية ؟

عودة عدد التواصل بين الناس:

في غضون ذلك ، تم تسريب التحليل الأولي لخبراء GEMS جزئيًا: حيث يضع الخبراء عودة عدد التواصل على الطاولة. بالإضافة إلى ذلك ، يقترحون إغلاق المدارس مؤقتًا ، وتقديم موعد إغلاق المطاعم والمقاهي، وفرض حظر على الأحداث الرئيسية الداخلية والخارجية.

التدابير الواردة في تقرير خبراء GEMS الأولي:

• إغلاق المدارس الابتدائية والحضانة قبل 10 أيام من عطلة عيد الميلاد.

• التعليم المختلط في التعليم الثانوي ليوم واحد فقط في الأسبوع في المدرسة والتعلم عن بعد في الأيام الأخرى. هذا بالتأكيد حتى الامتحانات. (هناك استثناء واحد: لا يزال يُسمح للطلاب الضعفاء والذين ليس لديهم جهاز كمبيوتر بالذهاب إلى المدرسة).

• هناك أيضًا تمديد لالتزام أقنعة الفم ” الكمامات” إلى 6 سنوات ، وليس فقط في المدرسة. ولكن في كل مكان حيث يكون هذا إلزاميًا للسكان.

• استبعاد الأحداث الداخلية والخارجية: سيتم حظر الأحداث الكبيرة التي تضم أكثر من 200 شخص ، في الداخل والخارج. ولكن لا تزال الأحداث الداخلية الأصغر (السينما ، حفلة موسيقية ، مسرح ، … إلخ) ممكنة.

• رياضة المحترفين بدون جمهور.

•  تقديم إغلاق المطاعم والمقاهي من الساعة الـ 8 مساءًا.

• العودة إلى الاتصال واستقبال الضيوف حتى 5 أشخاص فقط.

• 5 أيام من العمل عن بعد.

ومن المهم التأكيد على أن اقتراح GEMS لن يصبح بالضرورة حقيقة واقعة ، حيث سيتم مراجعته ومعالجته أولاً من قبل مفوض كورونا في بلجيكا بيدرو فاكون. وسوف يقدم تقريره النهائي الذي تتم مناقشته في مجلس الوزراء الأساسي ، وبعد ذلك تتم الموافقة على الإجراءات النهائية من قبل اللجنة الاستشارية.

وصرح بيدرو فاكون على تويتر أن نصيحة خبراء GEMS ليست سوى جزء من الملف الذي سيرسله إلى رئيس الوزراء ووزيري الصحة والداخلية. وأضاف أنه متفاجئ ولديه خيبة أمل لأن النصيحة ، التي لم يتلقاها إلا بعد ظهر اليوم ، تم تداولها بالفعل في وسائل الإعلام. ورداً على ذلك ، وصف الوزير الصحة البلجيكي فرانك فاندنبروك نصيحة خبراء GEMS بأنها “نقطة انطلاق جيدة للغاية” لاجتماع الغد.

وقال وزير الصحة فرانك فاندنبروك خلال مؤتمر صحفي حول استراتيجية الاختبار الجديدة في بلجيكا: “من الواضح جدًا أن الأنشطة التي تستمر في الداخل يصعب تأمينها حقًا. وأعتقد أنه يتعين علينا التفكير فيما إذا كان لدينا تدابير قوية بما يكفي في هذا المجال اليوم”.

كما أشار نائب رئيس الوزراء صراحةً إلى التعليم. وقال: “نحن بحاجة إلى حزمة متماسكة من التدابير لمواءمة الأنشطة عبر جميع الفئات العمرية مع ما هو مطلوب في مكافحة الوباء.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى