بلجيكا مباشر

وزير الصحة البلجيكي فرانك فاندنبروك: “الحل الوسط مخيب للآمال”

وزير الصحة البلجيكي لا أتفق مع هذه الإجراءات المتوسطة

لا يتفق وزير الصحة الفيدرالي فرانك فاندينبروك من حزب (فورويت) تمامًا مع تدابير كورونا الجديدة التي قررتها اللجنة الاستشارية. وقال فاندنبروك في المؤتمر الصحفي: “بالنسبة لي ، هذا الحل الوسط مخيب للآمال للغاية. وكان يجب أن نتخذ إجراءات أكثر صرامة”.

وأن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا يصل تدريجياً إلى مرحلة الثبات. لكن لا يزال هناك محرك واحد يعمل ، وبالتحديد الإصابات لدى الأطفال.

قال وزير الصحة فرانك فاندينبروك خلال المؤتمر الصحفي أننا قد نصل إلى ذروة موجة كورونا الرابعة في بلجيكا. لكن الأرقام لا تزال مرتفعة للغاية. والمستشفيات تتجاوز بكثير عتبة الألم.

وأضاف:”بالرغم من أننا وصلنا إلى مرحلة استقرار في الإصابات ، لا يزال هناك محرك واحد يعمل. وهذه هي الإصابات بين الأطفال. وهذا ليس خطأ الأطفال على الإطلاق ، وليس خطأ المدارس ، وليس خطأ الشباب. ولكن خطأ مجموعة لم يتم تطعيمهم ويقومون بنشر الفيروس.

وأضاف أن الحريق مشتعل في المدارس ويجب أن نقوم بإطفائه بالسرعة الكافية. وهو يقصد بذلك أنه يجب وضع اجراءات لوقف انتشار الفيروس. والتأكد من أن الألم في قطاع الرعاية الصحية لن يدوم طويلا. لذلك كان الحل الوسط اليوم بتخفيف الاجراءات مخيب للآمال.”

لكن بحسب الوزير ، تم اتخاذ خطوات اليوم أيضًا. وقال “أخيرًا هناك اتفاق على أن الأطفال من سن السادسة يجب أن يرتدوا كمامة للفم. حتى لو لم يكن ذلك سهلاً. أخيرًا نحن متفقون على ذلك.

وقال: “أخيرًا توصلنا إلى اتفاق على أنه يجب أن يكون هناك مقياس لثاني أكسيد الكربون في كل فصل في المدارس في بلجيكا. حيث قطعنا مسافة طويلة. وهذا بالطبع جيد ، لكن كان يجب أن يحدث في وقت سابق.”

كما أشار الوزير إلى أهمية التطعيم لدى الأطفال. وفي نهاية شهر كانون الأول (ديسمبر) ، تتوقع بلجيكا تطعيم 336000 من لقاح فايزر المناسب لمن هم أقل من 12 عامًا.

لمتابعة #اخبار_بلجيكا من فضلك إنزل قليلا إلى الأسفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى