اخبار بلجيكابلجيكا مباشر

امتثال مركز رعاية كبار السن في بلجيكا أمام المحكمة بعد القتل المروع لإمرأة

مركز رعاية كبار السن يجب أن يمتثل أمام المحكمة في مدينة خنت



يتعين على مركز دومينو لرعاية كبار السن في مدينة خنت بمقاطعة فلاندرن الشرقية تقديم رد أمام القاضي بشأن القتل العرضي وعدم اتخاذ الاحتياطات بعد القتل المروع لإمراة تبلغ من العمر 99 عامًا في العام الماضي. وقررت المحكمة في مدينة خنت اليوم الإثنين بذلك.

حيث تم العثور على المسنة “آنا ب” البالغة من العمر 99 عام ، والمقيمة في دار رعاية كبار السن دومينو ، في سريرها في شهر يوليو من العام الماضي مصابة بجروح خطيرة في وجهها. طعنها نزيل يبلغ من العمر 61 عامًا ويعاني من مشاكل نفسية عدة مرات في وجهها بقلم حبر جاف. وتم نقل الضحية “آنا” إلى المستشفى. لكنها توفيت متأثرة بجراحها.

وأظهرت صور الكاميرا أن الجاني دخل وخرج من غرفة الضحية “آنا” 6 مرات على الأقل في تلك الليلة بين الساعة الـ 5.30 صباحًا والساعة الـ 6.30 صباحًا. وخلال ذلك الوقت ، لم يمر أي طاقم تمريض من هذا القسم. ويبدو أن شخصًا ما سمع الضحية تصرخ في وقت ما. ولكن لم يتم إيلاء اهتمام كبير لذلك لأن “آنا” كانت تصرخ كثيرًا بشكل متكرر.

القتل العرضي وعدم أخذ الإحتياط:

بعد مرور عام على الوقائع ، أظهر تحقيق أجراه المدعي العام في مدينة خنت أن مركز رعاية كبار السن ربما فشل في تقديم المساعدة للضحية. لأنه يجب أن يكون لدى كل مقيم نظام إنذار في الغرفة ليتمكن من إخطار الموظفين في حالة الطوارئ. ولكن لم يكن هناك نظام إنذار على جانب سرير الصحية “آنا”.

لذلك قررت المحكمة في مدينة خنت اليوم الاثنين إحالة مركز الرعاية السكنية Domino VZW إلى المحكمة الجنائية بتهمة القتل غير المقصود وعدم اتخاذ الاحتياطات. وأكد ذلك محامي المركز ، فيليب فان هيندي ، لكنه رفض الإدلاء بمزيد من التعليقات. حيث قال: “يجب الآن على المحكمة الجنائية النظر في هذه القضية”. ومن المتوقع تكملة المحاكمة في مطلع العام المقبل.

اقرأ أيضًا. مغاربة في بلجيكا يرشقون امرأة متحولة جنسيا بالبيض. لمشاهدة هذا الخبر اضغط على كلمة اخبار بلجيكا باللون الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى