بلجيكا مباشراخبار بروكسل

وفاة شاب من أصول عربية في سجن مدينة بروكسل

وفاة شاب أثناء احتجازه في سجن مدينة بروكسل

توفى شاب يوم أمس الإثنين في زنزانة تابعة للشرطة الفيدرالية في العاصمة البلجيكية بروكسل. ويتعلق الأمر بشاب من أصول عربية يبلغ من العمر 18 عامًا كان يعيش بشكل غير قانوني في بلجيكا وتم اعتقاله بتهمة سرقة هاتف محمول.

لم يرغب المدعي العام في بروكسل على الفور في توضيح ذلك يوم أمس الاثنين. وسيكون هناك المزيد من التحقيقات في ملابسات وفاة الشاب العربي ” أ ب” في سجن بروكسل.

وكان الضحية معروف لدى للشرطة البلجيكية في بروكسل، وتم اعتقاله واتهامه بالسرقة والتمرد. وستواصل مكتب المدعي العام المزيد من التحقيقات لاحقًا.

وقال المدعي العام في بروكسل مارتين فرانسوا: “يوم الإثنين حوالي الساعة الثانية بعد الظهر ، شعرت قوات الشرطة المسؤولة عن الزنازين بالقلق على حالة الشخص الذي تم القبض عليه في اليوم السابق. واتصلوا على الفور بسيارة إسعاف.

وعند وصولهم ، بدأ المسعفون في الضغط على الصدر من أجل إنعاشه واتصلوا بسيارة إسعاف سريعة من نوع “MUG”. حيث حددت الوفاة للأسف في حوالي الساعة الـ 3 مساءًا. ووفقا لمصادر مختلفة ، توفى الشاب بسبب جرعة زائدة من المخدرات.

إستدعاء طبيب قبل اعتقاله:

قال المتحدث بإسم النيابة العامة في بروكسل: “بعد التحقيقات تبين أن الضحية قد تم فحصه من قبل طبيب قبل اعتقاله. وقال ذلك الطبيب إن الشاب لا يحتاج إلى مزيد من العناية الطبية ويمكن وضعه في السجن”.

وقام مكتب المدعي العام في بروكسل بسحب كل الصور من كاميرات المراقبة للمزيد من البحث والتحري. وقال المدعي العام إنه سيتم إجراء تشريح الجثة يوم غدا الأربعاء ، لإجراء تحاليل السموم والمخدرات في الجسم.

لسوء الحظ ، هذه ليست المرة الأولى التي يموت فيها شخص بعد احتجازه في زنازين الشرطة البلجيكية. ففي شهر أكتوبر ، روى فيلم وثائقي حصري في قناة VTM قصة البلجيكي جيم كورمان ، وهو شاب يبلغ من العمر 36 عامًا ،توفي أيضا في مركز شرطة مدينة ديندرموندي بمقاطعة فلاندرن الشرقية.

إقرأ أيضا: وفاة شاب جزائري بدون أوراق في مركز الشرطة في بروكسل. لمشاهدة هذا الخبر اضغط على كلمة اخبار بلجيكا باللون الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى