بلجيكا الانبلجيكا مباشر

قاتل الفتاة البلجيكية صوفي مويل يطلب التبرئة من حيازة القنب في السجن

روماني يطالب محكمة بروج بالتبرئة من حيازة المخدرات

الروماني ألكسندرو كالينيوك البالغ من العمر 27 عامًا ، والذي حكمت عليه محكمة الجنايات في مدينة بروج بالسجن لمدة 25 عامًا بتهمة قتل البلجيكية صوفي مويل البالغة من العمر (27 عامًا) واغتصابها ، يواجه السجن لمدة ستة أشهر إضافية لحيازة المخدرات. ولكنه ينفي أن تكون المخدرات ملكه ويعتقد أيضًا أن حقوقه قد انتهكت.

حيث تعود الوقائع إلى تاريخ 26 فبراير 2020. أثناء فحص زنزانة في سجن بروج ، تم العثور على 3.39 جرام من الحشيش في خزانة في زنزانة الروماني. وكان الروماني وقتها في السجن في انتظار محاكمته الجنائية بقتل واغتصاب بلجيكية ليلا بمنطقة مظلمة بالقرب من الشاطئ في مدينة كنوكو الساحلية.

ففي شهر مايو من هذا العام ، أدين بقتل واغتصاب البلجيكية صوفي مويل البالغة من العمر (27 عامًا) في تاريخ يناير 2017 في مدينة كنوكو.

حيث كانت الفتاة في المقهى ولكن بسبب شربها كمية كبيرة من الكحول اتجهت إلى الشاطئ للتبول. وهناك شاهدها الشاب الروماني وقام باغتصابها وقتلها ومن ثم هرب. وأظهرت كاميرات المراقبة فيما بعد ظهور الروماني في المنطقة قبل الحادثة بقليل.

وخلال التحقيق التأديبي في المخدرات ، اعترف الروماني كالينيوك بأن المخدرات كانت بخزانته. ومع ذلك ، تم استجوابه بعد ذلك دون محامي أو مترجم. وبذلك كان هذا سببًا دعا فيه محاميه لطلب التبرئة. ومع ذلك ، حكم عليه القاضي في بروج بالسجن ثلاثة أشهر وغرامة قدرها 8000 يورو.

وقدمت نفس الحجج في الاستئناف. حيث قال المحامي: “موكلي لا يفهم اللغة الهولندية أو الإنجليزية أو الفرنسية.” كما يدعي أن المخدرات مملوكة لزميله في الزنزانة وهو فلسطيني الأصل. ولم يعترف في البداية لأنه كان يريد استعادة شيء ما لاحقًا.

وأضاف المحامي: لكن موكلي قام بكتابة بعض الأسطر باللغة الإنجليزية والتوقيع عليها أثناء التحقيق التأديبي الذي اعترف فيه أنه كان حشيشًا وأنه مملوك له. وهذا الإعتراف يمكن أن يتم إلغائه. لأن النيابة العامة طالبت بالحبس ستة أشهر عند الاستئناف وموكلي لا يفهم الإنجليزية. وقال النائب العام: ” ظهور مخدرات لديه في السجن تجعل شعر ظهري يبقى واقفاً”.

ومع ذلك ، يستمر المتهم الروماني بالإنكار حيث قال:”أن الشرطة أجبرتني على الإعتراف”. واعترفت أيضا لأن زميلي في الزنزانة كان يهددني بالضرب. وستصدر المحكمة حكمها النهائي في هذه القضية في تاريخ 12 يناير 2022.

إقرأ أيضا: الشرطة البلجيكية تتمكن من التعرف على قاتل المرأة المغربية في بلجيكا. لمشاهدة الخبر اضغط على كلمة اخبار بلجيكا باللون الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى