بلجيكا مباشربلجيكا اليوم

وفاة طفلة تبلغ من العمر 4 أشهر في بلجيكا واتهام الأم بالتسبب في وفاتها

وفاة طفلة رضيعة في بلجيكا والشرطة تتهم الأم

توفيت الطفلة البلجيكية “أكسانا س” ، التي عثر عليها ميتة في سريرها في منطقة Eksaarde بمدينة لوكرين بمقاطعة فلاندرن الشرقية يوم الأربعاء ، نتيجة إصابتها بالعدوى. ووفقًا لأول النتائج التي توصل إليها طبيب القانون. أن الأم البالغة من العمر 32 عامًا غير مشتبه بها في الوقت الحالي.

في البداية اعتبرت الشرطة والنيابة العامة وفاة الطفلة البالغة من العمر أربعة أشهر أمرًا مريبًا. وأن الأم البالغة من العمر 32 عامًا تعاني من إدمان المخدرات. حتى أن أصدقاء الأم كتبوا على جدران المنزل كما تروا بالصورة ” Te laat” وتعني باللغة الهولندية متأخر جدا. وهذا لأنهم كانوا يحذرون الشرطة من أن الأم لا تعتني بالطفلة.

وتم العثور على طفلتها جثة هامدة في سريرها بعد ظهر يوم الأربعاء. وطلب مكتب المدعي العام من الشرطة التحقيق بالحادثة ، كما تم تعيين طبيب قام في غضون ذلك بتشريح جثة الطفلة.

وبحسب الاكتشافات الأولى للطبيب ، يبدو أنها موت طبيعي نتيجة الإصابة بالعدوى. والعينات المأخوذة لا تزال قيد الفحص. ومع ذلك ، وفقًا لمكتب المدعي العام ، لا توجد مؤشرات على افتراض أن الطفلة لم تتلق رعاية كافية. لذلك لا يُشتبه في وجود يد للأم في الوقت الحالي.

إقرأ أيضا: اعتقال أم الطفل في بلجيكا الذي تم العثور عليه ميتة في بحيرة مائية. لمشاهدة الخبر اضغط على كلمة اخبار بلجيكا باللون الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى