بلجيكا مباشربلجيكا الان

وزير الصحة في بلجيكا:”قد يتم إزالة الإجراءات الصارمة في يناير 2022″

فاندنبروك يدافع عن إغلاق القطاع الثقافي ويفتح الباب أمام التسهيلات في يناير

قال وزير الصحة البلجيكي فرانك فاندنبروك: “أنا لا أختبئ وراء الخبراء وعلماء الفيروسات في بلجيكا أبدًا. فإذا سمحت الأرقام بإزالة الإجراءات الصارمة في بلجيكا فسيتم الموافقة على التسهيلات”.

وجاء ذلك بعد بكاء عالم الفيروسات ماريوس جيلبرت بعد انتهاء اللجنة الاستشارية السابقة وذلك بعدم شعوره بالرضا بسبب إغلاق المجال الثقافي في بلجيكا.

لكن قال وزير الصحة “فرانك فاندبروك” إنه لا يزال بإمكانه النظر في تسهيل الإجراءات. ونحن ، السياسيون ، المسؤولون عن ذلك، وأنا لا أختبئ وراء الخبراء أبدا. فالخبراء يقدمون النصائح فقط”.

حيث قال الخبراء لنا قبل اللجنة الإستشارية السابقة:” لا تفرضوا إجراءات صارمة إلا إذا ساءت الأمور وارتفعت أعداد الإصابات، وعندئذ يمكنكم فرض إغلاق كامل لكل القطاعات. ولكن نحن لم نستمع لهم وفعلنا ما نراه صوابا.

وأضاف وزير الصحة البلجيكي فاندنبروك:”إذا كان هناك تطور إيجابي في الأرقام ، فأنا على استعداد لمراجعة سريعة لما قررناه لقطاع الثقافة”. ولكن إذا لم يكن هذا التطور موجودًا ، فعلينا أن نأخذ تدابير إضافية في الحسبان”.

كما أشار رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو من حزب (Open Vld) إلى أنه يأمل في فرض التسهيلات وإزالة الإجراءات الصارمة في يناير 2022. لأننا نأمل أن تكون الإجراءات الصارمة في بلجيكا قصيرة جدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى