بلجيكا الانبلجيكا مباشر

ماذا حدث في ليلة رأس السنة في بلجيكا

فوضى عارمة في ليلة رأس السنة في المدن البلجيكية

خرجت ليلة رأس السنة الجديدة عن السيطرة مرة أخرى في العديد من المدن البلجيكية. حيث قام العديد من الشبان المتهورون بإشعال الألعاب النارية في مدينتي أنتويرب وخنت. وقضت شرطة بروكسل ليلة كاملة في ملاحقة مثيري الشغب وقامت خدمات الإطفاء بإطفاء الحرائق المشتعلة. وذلك بعد أن قام العديد من المغاربة في بروكسل بحرق إطارات السيارات والدراجات النارية.

ليلة رأس السنة في مدينة أنتويرب:

تم إلغاء عرض الألعاب النارية في مدينة انتويرب ومع ذلك تجمهر العديد من الأشخاص وقاموا بإطلاق الألعاب النارية في الهواء. وعندما قامت الشرطة بإعتراضهم قاموا برمي الألعاب النارية بإتجاه أفراد الشرطة. وكان الكثير من الأشخاص المخمورين والعدوانيين في شوارع أنتويرب ليلة أمس، حسبما أفادت شرطة أنتويرب.

وبعد أن طُلب من المتهورون مغادرة الشوارع ، استمروا في تحدي واستفزاز الشرطة: “وألقوا قذائف زجاجية حارقة وألعاب نارية. ويُظهر مقطع فيديو من أن شخص قام برمي كأس من الخمر على خوذة شرطي.

فقامت الشرطة بإعتقال العديد منهم. ملاحظة عقوبة إطلاق الألعاب النارية في بلجيكا هي 350 يورو لذلك من المؤكد أن يتلقى هؤلاء المعتقلون هذه العقوبة المالية.

ليلة رأس السنة الجديدة تخرج عن مسارها مرة أخرى في أنتويرب
ألعاب نارية في أنتويرب

حيث اعتقلت الشرطة 58 شخصا من بينهم 9 قاصرين. وكانت الغالبية العظمى من الاعتقالات الإدارية. لكن تم اتهام 11 شخصًا بجرائم جنائية. وكان هناك أشخاص يلقون المقذوفات والألعاب النارية. وقال فوتر بروينز من شرطة أنتويرب: “هذا أمر خطير بالنسبة لنا ، ولكنه بالتأكيد أيضا لكل المارة الآخرين”.

فتيات يتعرضن للاعتداء في مدينة أنتويرب:

في خضم الفوضى ، اضطرت النساء أيضًا إلى الفرار في مدينة أنتويرب وذلك بعد أن تعرضت فتيات للتحرش. وشعرت النساء بعدم الأمان الشديد.

وفي حوالي الساعة 12:30 ليلا، غادر جزء كبير من الحشد ، لكن ذلك لم يتسبب في تقليل الفوضى. واستمرت الجماهير بإلقاء الألعاب النارية وقامت الشرطة بالرد بإلقاء الغاز المسيل للدموع على مثيري الشغب.

ليلة رأس السنة مدينة خنت :

ليلة رأس السنة الجديدة تخرج عن مسارها مرة أخرى

كما تم الاحتفال بليلة رأس السنة الجديدة بشكل جماعي في شوارع مدينة خنت. بدا الأمر وكأنه أمسية صيفية مع الألعاب النارية.

ووصلت الشرطة على الفور ، مما أدى إلى إلقاء الألعاب النارية عليهم من قبل مثيري الشغب. ثم قامت الشرطة باستدعاء التعزيزات. وهدأ الوضع بسبب حضور الكثير من أفراد الشرطة ، وعلى الرغم من ذلك استمرت الانفجارات حتى بعد منتصف الليل.

ليلة رأس السنة في بروكسل:

ليلة رأس السنة الجديدة تخرج عن مسارها مرة أخرى
ليلة رأس السنة الجديدة في بلجيكا تخرج عن مسارها مرة أخرى

نفذت دوائر الشرطة في منطقة العاصمة بروكسل ما لا يقل عن 395 تدخلاً عشية رأس السنة الجديدة. على الرغم من حظر الألعاب النارية في العاصمة ، تم إطلاق الألعاب النارية في أماكن مختلفة. وكانت فرق الإطفاء مشغولة طوال المساء في إطفاء الحاويات وأثاث الشوارع. وتم القبض على ما مجموعه 129 شخصا إداريا. جاء ذلك من قبل المتحدث بإسم شرطة منطقة بروكسل.

حيث تلقت خدمة مكافحة الحرائق والطوارئ الطبية في منطقة العاصمة بروكسل 35 دعوة لحرق الممتلكات العامة في الشوارع ، خاصة حرق صناديق القمامة. واضطرت إلى التدخل ست مرات بسبب حرق السيارات أيضا. ونفذت خدمات الإطفاء 72 تدخلاً و 120 تدخلاً لسيارات الإسعاف. كما تم تدمير بعض محطات الحافلات والترام.

اقرأ أيضا: أدفئ ليلة رأس السنة في بلجيكا على مر التاريخ.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك إذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الإعلانات في المتصفح الخاص بك. وشكرا لك