أخبار بلجيكا كورونااخبار بلجيكا

قرارات اللجنة الإستشارية في بلجيكا اليوم الخميس

ما هي اجراءات وقرارات اللجنة الإستشارية في بلجيكا اليوم الخميس

انعقد المؤتمر الصحفي لسرد قرارات اللجنة الاستشارية في بلجيكا الساعة الـ 2:30 بعد الظهر، وذلك بسبب ارتفاع عدد إصابات كورونا في بلجيكا بشكل حاد.

بدأ رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو المؤتمر الصحفي متمنيا للجميع سنة جديدة سعيدة. وقال: “إن اللجنة الاستشارية اجتمعت اليوم لمناقشة الوضع ، ولكن أيضًا للنظر بشكل أساسي في تطور متغير أوميكرون في بلجيكا.

وأضاف: “يمكننا القول أن الموجة الخامسة في بلجيكا بدأت لأن المتوسط ​​الأسبوعي لعدد إصابات كورونا ارتفع بنسبة 82 بالمئة. فمنذ أسبوع كان لدينا متوسط ​​6500 إصابة في اليوم. والآن لدينا ما يقرب من 12000 إصابة باليوم. وفي يوم الاثنين الماضي فقط كان لدينا أكثر من 27 ألف إصابة. ويوم الثلاثاء ارتفع إلى 29 ألف إصابة. ونحن لم نر ارتفاع هذه الأعداد منذ بداية الوباء. ولكن نعتقد أن السبب هو سرعة انتشار متغير اوميكرون”.

وقال عالم الفيروسات فان جوشت: “نتوقع أنه يمكن الوصول إلى ذروة في عدد الإصابات في منتصف شهر يناير. وذلك مع وجود توقعات بين 30000 إلى 125000 إصابة في اليوم. وسوف يعتمد إلى حد كبير على سياسة الاختبار.”

حيث يتزايد عدد الإصابات في جميع الأعمار بإستثناء الأطفال. وقال فان جوشت: “لكن هذه مسألة وقت فقط لأن الأطفال يتم اختبارهم عادة بشكل أقل خلال عطلة عيد الميلاد. والأرقام آخذة في الارتفاع خاصة بين فئات العشرينات والثلاثينيات من العمر. لكن الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن هناك زيادة في كبار السن. لا سيما في العاصمة بروكسل.”

ارتفاع الإصابات في مراكز كبار السن في بلجيكا:

قال فان جوشت: “كان الوضع في مراكز رعاية كبار السن جيدًا في الأشهر الأخيرة ، لكنهم يشهدون أيضًا زيادة في عدد الإصابات الآن. ولا تزال الأعداد منخفضة ، ولكن مع ذلك هناك زيادة.

كما بدأ عدد حالات دخول المستشفيات في الارتفاع منذ أواخر ديسمبر / كانون الأول. والآن لدينا متوسط ​​زيادة بنسبة 28 بالمئة. وتابع فان جوشت “يبدو أنه سيستمر في الارتفاع وخاصة في بروكسل. ونتوقع الذروة في نهاية يناير” وقد يكون ذلك من 400 إلى أكثر من 1000 دخول للمستشفيات في اليوم.

وقال فان جوشت: “إن الجرعة الثالثة المعززة من لقاح كورونا تزيد من الحماية. حيث تظهر البيانات البلجيكية أن الحماية من العدوى حوالي 60-70 في المئة. هذا صحيح بشكل خاص في الأسابيع الأولى بعد اللقاح الثالث. ويمكن أن تنخفض هذه الحماية إلى 40 في المئة بعد عشرة أسابيع. أما من بيانات الدول الأخرى فنرى أن الحماية من أمراض خطيرة قد يسببها كورونا تزداد أيضًا. وتصل النسبة إلى 88 بالمئة.

وأكد فان جوشت أنه لا يزال من الممكن أن تصاب بالعدوى إذا تم تطعيمك. فهناك 20 في المئة من اللذين حصلوا على اللقاح وكان لديهم اتصال عالي الخطورة ما زال اختبارهم إيجابيًا بعد ذلك. لذا ابق في المنزل لمدة عشرة أيام على الأقل. واعمل من المنزل ونوصي بارتداء قناع الفم FFP2.” وإن الأقنعة الأخرى تحمي أيضًا ، ولكن إذا كنت تعلم أنك مصاب ، فلا يزال من الأفضل ارتداء قناع FFP2.

قال فان جوشت أن 46 في المئة من الأشخاص الذين يرقدوا في العناية المركزة الآن هم من الغير مطعمين باللقاح. وهذه النسبة كبيرة على الرغم من أن الغير ملقحين نسبتهم قليلة من عدد سكان بلجيكا.

في هذه المرحلة ، نعتقد أننا وصلنا إلى الحضيض من حيث عدد أسرة المستشفيات المشغولة. وما زلنا نشهد انخفاضًا في عدد الأسرة في العناية المركزة. ومن الممكن أن تستقر ولكن ربما ترتفع مرة أخرى.

وقال فان جوشت إنه لا يزال من الصعب التنبؤ بعدد الأشخاص الذين سينتهي بهم الأمر في العناية المركزة عندما يصل دخول المستشفى إلى الذروة مرة أخرى. لكنني أعتقد أننا سنبقى في حدود طاقتنا خلال هذه الموجة الخامسة.”

تصريحات رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو:

قال دي كرو أن “الخلاصة: يعد متغير أوميكرون أكثر عدوى. ويبدو أنه أقل مسبب للأمراض الخطيرة. ولكن لمجرد أنه أقل مرضًا لا يعني أنه أقل ضررًا. واستنادًا إلى الأشخاص المصابين ، يكون الخطر أقل. ولكن إذا نظرت إلى تأثيره على الرعاية الصحية فهو هائل. لهذا السبب قررنا التمسك بالإجراءات المطبقة حاليا.

حيث تلقى 4 ونصف مليون بلجيكي بالفعل جرعة معززة. وهذا لكل واحد من بين اثنين من البالغين. كما قال دي كرو. “بحلول نهاية هذا الشهر ، ستتاح للجميع فرصة الحصول على جرعة ثالثة معززة.”

وكرر دي كرو أنه يجب علينا المحاولة مرة أخرى للحد من اتصالاتنا. وإذا كنا نريد مقابلة أشخاصًا ، فمن الأفضل القيام بذلك في منطقة جيدة التهوية. كما أشار إلى استخدام الاختبارات الذاتية.

وقال دي كرو “ارتفعت أرقام المبيعات بشكل حاد. لذلك يتحمل الكثير من الناس المسؤولية. من المهم الاستمرار في ذلك”. كما شدد على أهمية قناع FFP2 للأشخاص المستضعفين. بالإضافة إلى ذلك ، كرر رئيس الوزراء أيضًا قاعدة العمل عن بعد (أربعة من خمسة أيام عمل) وقال إنه لا ينبغي تنظيم حفلات رأس السنة وحفلات الاستقبال في الشركات.

وقال دي كرو “في الأيام والأسابيع المقبلة سنحطم الأرقام القياسية في عدد الإصابات. ومن الواضح أن الوضع سيزداد سوءًا قبل أن يتحسن مرة أخرى. نحن محصنون أيضًا ، على سبيل المثال من خلال الجرعة الثالثة المعززة. وهذا هو دفاعنا الأول والأفضل. كما نعلم كيف يمكننا حماية بعضنا البعض بشكل أفضل: من خلال “أقنعة الفم ، التهوية ، المسافة ، …إلخ “

إعادة فتح المدارس في بلجيكا يوم الاثنين:

كما أكدت اللجنة الاستشارية أن المدارس ستكون قادرة على إعادة فتح أبوابها بالكامل يوم الاثنين. وهذا ينطبق على التعليم قبل الإبتدائي أي “رياض الأطفال” والابتدائي والثانوي بدوام جزئي. ويستمر استخدام أقنعة الفم من سن 6 سنوات. وبالنسبة للتعليم العالي ، لا يزال يتم مناقشة كيفية البدء بأمان.

خلاصة الخبر أن الإجراءات سوف تبقى كما عليه في السابق. لمشاهدتها اضغط على كلمة اخبار بلجيكا باللون الأزرق. ولا تنسى تتابعنا على جوجل نيوز بالضغط على الرابط المتحرك هنا بالأسفل ومن ثم وضع علامة زرقاء على النجمة بالأعلى. لأن الموقع أحيانا يكون به خلل فني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى