بلجيكا اليومبلجيكا مباشر

كورونا في بلجيكا: تنظيم مظاهرة جديدة يوم الأحد في العاصمة بروكسل

تنظيم المظاهرة "لتوسيع النقاش" حول التدابير الصحية في بلجيكا

أخبار بلجيكا. سوف يتم تنظيم مظاهرة في العاصمة البلجيكية بروكسل ضد الإجراءات المتعلقة بفيروس كورونا يوم الأحد المقبل ، بتاريخ 23 يناير 2022. لكن هذه المظاهرة ستكون أكثر دولية وتهدف إلى توسيع النقاش بين المتظاهرين والحكومة البلجيكية.

حيث قال توم ميرت ، رئيس مجلس إدارة منظمة Europeans United ، وهو أحد منظمي الاحتجاج: “نحن لسنا ضد إجراءات كورونا في حد ذاتها. لكن نحن نعارض بشكل خاص الطريقة غير الديمقراطية التي يتم بها تنفيذها في البلاد”. ويصر على أنه ستكون احتجاجا سلميا. وأضاف: “النقاش المفتوح هو أفضل لقاح ضد مجتمع مريض بالخوف من السلطات”.

ولكي نكن واضحين: المظاهرة في بروكسل لم تحصل بعد على تصريح رسمي من السلطات البلجيكية. ولكن تم إجراء اتصالات مع المنظمين والمطالبات مستمرة.

ووفقًا للمتحدث بإسم شرطة بروكسل: في جميع الحالات ، سيتم توفير عدد كافٍ من الموظفين وقوات الشرطة والموارد لمواجهة حالات الشغب. ووعدت منظمة Europeans United بأنه سيكون لديها جهاز أمن خاص بها.

حيث سيتم تنظيم المظاهرة مع أكثر من 600 جمعية محلية من جميع أنحاء أوروبا. وسينزلون إلى الشوارع مطالبين بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان واحترام الدستور. وسيتم تجنب حزب اليمين المتطرف ومناهضي التطهير في هذه المظاهرة.

وأضاف ميرت رئيس المنظمة: “نريد أن نثير قضية وهي أن مجموعة كبيرة ومتنامية من الناس لم يعد يتم سماعهم في النقاش الإجتماعي. ونريد بدء نقاش عام حتى يتمكن الناس من فهم وجهات النظر الأخرى بشكل أفضل.

ويوصي ميرت بإشراك البرلمان البلجيكي بشكل أكبر في النقاش. ويعتقد أيضًا أن لجنة GEMS قد مُنحت الكثير من السلطة طوال الأزمة ، على الرغم من أن “هؤلاء الأشخاص ليسوا هم المشكلة في حد ذاتها”.

حيث ستبدأ المظاهرة فى الساعة الـ 11 صباحا بتوقيت بلجيكا أمام محطة بروكسل نورد. وستتجه نحو Parc du Cinquantenaire. ويتوقع المنظمون حضور عشرات الآلاف أو حتى 100 ألف متظاهر. وفي نهاية هذا الأسبوع ، ستقام أيضا مسيرات من أجل الحرية وحقوق الإنسان والديمقراطية في عشرات المدن حول العالم.

وقال ميرت إن إحباطه من أن الناس لم يعودوا يتحدثون مع بعضهم البعض يعود إلى ما قبل أزمة كورونا. وأضاف: “في الواقع ، لا نريد التظاهر على الإطلاق. فنحن آباء وأمهات صالحون ليس لدينا ما نفعله في الشارع. فنحن نطلب احترام وجهات نظرنا.

إقرأ أيضا: متظاهرون يحاولون اقتحام مقر وزير الصحة البلجيكي في بروكسل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى