بلجيكا مباشربلجيكا الان

وزير اللجوء والهجرة في بلجيكا يشدد على عودة طالبي اللجوء

سامي مهدي يشدد على عودة اللاجئين الذين تقدموا بطلبات في أماكن أخرى من أوروبا

قام وزير اللجوء والهجرة في بلجيكا سامي مهدي من حزب (CD & V) بالإصرار على عودة طالبي اللجوء الذين تقدموا بالفعل بطلب للحصول على اللجوء في بلد أوروبي آخر.

ففي عام 2021 كان العدد حوالي 10952 لاجئ في بلجيكا كانوا قد تقدموا بطلب لجوء في بلد أوروبي. وقال سامي مهدي “إذا رفضوا العودة عدة مرات ، فإنهم سيفقدون الحق في استقبالهم في مراكز اللجوء في بلجيكا”.

حيث كانت مراكز الاستقبال في بلجيكا تئن منذ أسابيع في ظل التدفق الكبير لطالبي اللجوء في بلجيكا الجدد. ويوجد حاليًا 30 ألف طالب لجوء لديهم مكان للنوم ، لكن الطلب أكبر من العرض. ومن خلال التركيز على التوجيه المكثف مع مستشاري العودة الطوعية ، يريد سامي مهدي السماح لمزيد من الأشخاص بالعودة ممن لديهم بالفعل طلب لجوء معلق في بلد أوروبي آخر.

لذلك سوف يقوم بتشديد القواعد. وأي شخص يستمر في رفض التعاون قد يفقد حقه في الاستقبال.

حاليًا ، يقيم العديد من طالبي اللجوء في بلجيكا لمدة ستة أشهر ، لأن بلجيكا هي مسؤولة عن معالجة طلبات اللجوء الخاصة بهم بعد تلك الفترة.

حيث سيكون هناك أيضًا قاعدة أولوية في مراكز الاستقبال. وقال مهدي: “يجب أن نحجز الأسرّة لدينا كأولوية لمن ليس لديهم مأوى في بلد آخر”. ويجب على أي شخص تقدم بالفعل بطلب للحصول على اللجوء في أي مكان آخر في أوروبا أن ينضم إلى الجزء الخلفي من قائمة الانتظار وينتهي به الأمر في قائمة الانتظار.

وسيتم الاعتناء بالأطفال والأكثر ضعفًا كأولوية. وفي عام 2021 فقط ، كان هناك 10952 طالب لجوء في بلجيكا تقدموا بالفعل في بلد آخر. وكان هناك أيضًا 1349 شخصًا تم الاعتراف بهم كلاجئين في أماكن أخرى. وفي شهر يناير من هذا العام وحده ، كان هناك 84 لاجئ ممن لديهم طلب لجوء في بلد أوروبي آخر.

إقرأ أيضا: العودة الي البلد الأصلي ومعلومات حول العودة الطوعية من بلجيكا. من خلال الضغط على الكلمات باللون الأزرق.

إقرأ أيضا: سامي مهدي يطالب مكاتب العمل في بلجيكا بالتحقيق من هويات الموظفين.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى