بلجيكا مباشراخبار بروكسلبلجيكا اليوم

شرطة بروكسل تبدأ تحقيقا داخليا بسبب عنف الشرطة المفرط خلال مظاهرة كورونا

تبدأ شرطة بروكسل تحقيقا داخليا بعد انتشار فيديو يظهر عنف الشرطة

أصيب ما مجموعه خمسة عشر شخصا بجروح خلال مظاهرة كورونا في بروكسل يوم الأحد الماضي. أحدهم شاب ليس له علاقة بالمظاهرة. وأكدت شرطة العاصمة بروكسل اليوم الثلاثاء لقناة VTM أنها بدأت تحقيقًا داخليًا بعد ظهور فيديو الهجوم العنيف على الشاب الأعزل.

ففي الفيديو الذي انتشر على وسائل الإعلام البلجيكية والعالمية يمكنك أن ترى كيف يقوم رجال الشرطة البلجيكية بضرب شاب بعنف شديد.

حيث قام الشاب بتسمية نفسه كريستوف (اسم مستعار). وقال إنه أراد فقط مساعدة صديقته لوسي. عندما عادت من التسوق، لأنه سمع أن المتظاهرون قد احتلوا الشارع ويفعلون أعمال شغب.

وقال في مقابلة على قناة VTM: “هاجمني أربعة ضباط شرطة”. وتعرضت للكم في الوجه والجسم. وقد تم خياطة رأسي ولدي كدمات وآلام في الأذن والظهر والركبتين.

وأضاف: أريد أن تتم معاقبة هؤلاء الضباط. لأنه من الواضح أن تقييدي واستسلامي لهم لم يكن كافياً. لقد رموني أرضا واستمروا في الضرب مع أنني لم أقاوم”.

تبدأ شرطة بروكسل تحقيقا داخليا بعد انتشار فيديو يظهر عنف الشرطة في بروكسل
الشاب كريستوف مدرج بالدماء بعد هجوم الشرطة البلجيكية عليه في مظاهرة بروكسل

وأضاف، لقد قدمت شكوى الآن إلى الشرطة في بروكسل. ويجري الآن تحقيقًا داخليًا. ولكن من الصعب معرفة ما أعنيه بالضبط لأنه من الصعب معرفة ضباط الشرطة”.

وقالت مراسلة قناة VTM كاترين زايلينز: “أعتقد أن هذا يعني أنهم سيعيدون بناء هذا الحادثة برمتها. ومن المستحيل رؤية ما حدث قبل الفيديو. كما لا يمكن التعرف على الضباط بسهولة بسبب خوذاتهم.”

إقرأ أيضا: اعتقال أكثر من 230 شخص بعد أعمال الشغب في بروكسل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى