بلجيكا مباشربلجيكا الان

بلجيكا الآن .. فتى عربي يبلغ من العمر 12 عامًا يطعن ضابط شرطة

فتى عربي يقوم بطعن ضابط شرطة أمام المدرسة الثانوية في مدينة بير

بلجيكا الآن .. طعن فتى عربي يبلغ من العمر 12 عامًا ضابط شرطة محليًا في مدينة بير بمقاطعة ليمبورخ بعد ظهر اليوم الخميس. وتم اعتقال الفتى ووالدته وشقيقه.

حيث كان ضابط الشرطة المحلي البالغ من العمر 41 عامًا يوجه حركة المرور في شارع Collegelaan حوالي الساعة الـ 3:30 مساءًا بتوقيت بلجيكا ، عندما تعرض للطعن عدة مرات في صدره وساقه من قبل الصبي البالغ من العمر 12 عامًا. والذي ورد أنه يدرس في مدرسة Agneten القريبة من مكان الحادثة.

ونقل الضابط إلى مستشفى مدينة بلت لتلقي العلاج. إصاباته “خطيرة لكنها لا تهدد حياته”. لكن الضابط لم يتم استجوابه بعد. وتم القبض على الفتى المراهق بعد وقت قصير من الحادثة ، وكذلك والدته وشقيقه البالغ من العمر 17 عامًا.

وأقيمت منطقة أمان بمكان الحادثة ، وما زال التحقيق فى الحادثة جاريا. ونظرًا لأن الضحية عضو في منطقة شرطة ليمبورخ، فقد تولت شرطة مدينة لوميل التحقيق بعد النتائج الأولية. كما تم إبلاغ مكتب المدعي العام في مقاطعة ليمبورخ.

وقال رئيس بلدية مدينة بير “ستيفن ماتيو” من حزب (CD & V): “قلقنا يذهب أولاً وقبل كل شيء إلى الضابط المتضرر وجميع الزملاء الآخرين. والعنف ضد ضباط الشرطة أمر غير مقبول على الإطلاق. وحدث ذلك هنا على مفتش المنطقة الذي كان عليه فقط أن يعمل كحلقة وصل بين السكان والشرطة.”

وأضاف رئيس البلدية “نأمل أن يتعافى الشرطي المصاب بسرعة. والحقائق لها تأثير عقلي كبير للغاية على الزملاء المقربين من دائرة ضابط الشرطة في المنطقة. وسيجري استجواب بشأن الأحداث في مقر الشرطة اليوم الجمعة. وهناك فريق من الشرطة الفيدرالية موجود لتقديم التوجيه للزملاء الذين يريدون التحدث عن ذلك. وهذا له تأثير عقلي على الشرطة وعلينا جميعًا. حيث تلقيت أيضًا مكالمة هاتفية من وزيرة الداخلية أنيليس فيرليندن التي أعربت عن تعازيها وعرضت المساعدة إذا لزم الأمر “. ولكن الطفل كان ينادي بإسم الله أكبر أثناء عملية الطعن ويبدو أن الطفل لديه تعليم سيئ في احترام أفراد الشرطة.

إقرأ أيضا: رجل في بلجيكا يطعن الجد الآخر بعد أن خرجت حفلة تعميد طفل عن السيطرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى