بلجيكا مباشربلجيكا الان

ماكرون: أوروبا يجب أن تستعد لجميع السيناريوهات بسبب الغزو الروسي

الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون يطالب روسيا بوقف الحرب على أوكرانيا

“يجب أن تستعد أوروبا لجميع السيناريوهات بسبب حرب روسيا على أوكرانيا”. هذا ما قاله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “القلق” و “المتشائم” قبل قمة غير رسمية مع رؤساء دول أو حكومات أوروبية في مدينة فرساي والتي تقع في شمال فرنسا.

حيث تحدث ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز مرة أخرى في وقت سابق من اليوم مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول غزو أوكرانيا.

وقال ماكرون “لن يكون هناك حل في الساعات أو الأيام المقبلة”. وعلى حد قوله فإن الشروط الروسية “غير مقبولة”. لكن الرئيس الفرنسي يبقي الخطوط مفتوحة مع الكرملين الروسي. وأضاف أنه سيتحدث مع بوتين مرة أخرى في الساعات القليلة القادمة “.

الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون يطالب روسيا بوقف الحرب فورا
الرئيس الفرنسي ماكرون ورئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو في قمة فرساي اليوم

ووصف ماكرون القصف الروسي لمستشفى الولادة في مدينة ماريوبول الأوكرانية بأنه “جريمة حرب لا أخلاقية”. وقال ماكرون “هذا ليس عملا حربيا يهدف إلى تحييد القواعد أو القدرات العسكرية. ولكنه عمل حربي يتمثل هدفه الواضح في قتل المدنيين”.

حيث تعزز الحرب وجهة نظر ماكرون القائلة بأن أوروبا يجب أن تصبح أكثر سيادة وإستقلالية على المسرح العالمي. وقال “نحن بحاجة إلى الإستقلال عن الغاز الروسي ، لنصبح مستقلين لضمان دفاعنا ، لنصبح مستقلين فيما يتعلق بإمدادات السوق”. وأضاف: “لقد تغيرت أوروبا خلال جائحة كورونا وستتغير بشكل أسرع في هذه الحرب”.

ويتعين على رئيسة المفوضية الأوربية أورسولا فون دير لاين وضع مقترحات في غضون أسبوعين للتدخل في أسواق الطاقة. حيث تريد بالفعل تحديد سقف مؤقت للأسعار.

رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو من قمة فرساي الآن قبل قليل
رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو من قمة فرساي اليوم

ورد رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو وقال: “يمكنك عمل شيء من هذا القبيل على المدى القصير. لكن يجب أن نتأكد من أننا لا نتحمل دائمًا نفقات باهظة تنتهي في جيوب روسيا”.

السؤال هو مدى السرعة التي يمكن أن تنفصل بها أوروبا عن الغاز الروسي. ودعا رئيس لاتفيا كريسجانيس كارينز إلى الوقف الفوري للواردات عند وصوله للقمة. لكن المستشار الألماني شولتز لم يعجبه ذلك بسبب إستهلاك ألمانيا بنسبة 80 في المئة من الغاز الروسي. وقال المستشار: “نحن بحاجة للتأكد من أن التأثير علينا في أوروبا سيبقى عند أدنى حد ممكن.

أعضاء قمة فرساي في فرنسا الآن
أعضاء قمة فرساي في فرنسا اليوم

لذلك لا تؤيد ألمانيا أيضًا صندوقًا جديدًا ، حيث يقترض الإتحاد الأوروبي ، كما هو الحال مع خطة التعافي من أزمة كورونا البالغة 800 مليار يورو ، الأموال من أسواق رأس المال لمساعدة الدول الأوربية الأعضاء الأخرى على التقليل من الصدمات الإقتصادية للحرب. وتروج فرنسا للفكرة ، كما تقدم إيطاليا الكثير من الدعم. وأكد رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي أن “إيطاليا وفرنسا متطابقتان تمامًا”.

إقرأ أيضا: رئيس الوزراء البلجيكي: “الحوار مع روسيا ضروري لكن ليس بالسلاح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى