بلجيكا الانبلجيكا مباشر

مرضى يقدمون شكوى ضد طبيب بلجيكي بسب الأخطاء الطبية

موقع أخبار بلجيكا الآن: قام طبيب جراح في مستشفى مدينة آلست بمقاطعة فلاندرن الشرقية بمعالجة مرضاه بطريقة خاطئة، وبعد ذلك تركهم لتدبر أمورهم بأنفسهم، والآن قام العديد من المرضى الضحايا بتقديم شكوى ضده.

حيث يريد الكثيرون توحيد الجهود ضد الطبيب. في غضون ذلك، ردت مديرة المستشفى بأنه لا يمكن إلقاء اللوم عليها.

وكانت قد تلقت مريضة بلجيكية تدعى “لوران” عملية في رقبتها من الجراح، وبعد أن رجعت إلى المنزل شعرت بتعب شديد، حتى إنها لم تستطع رعاية أطفالها.

وعندما رجعت له وأخبرته بأنك فعلت خطأ طبي لم يهتم بها. والآن بعد مرور شهرين وهي تعيش على المسكنات والأدوية بسبب الخطأ الطبي الفادح. لذلك قامت بتوكيل محاميًا والذي بدوره أرسل للمستشفى رسالتين مسجلتين، ولكن دون جدوى. وتريد لوران الآن تقديم شكوى للشرطة ضد الطبيب.

ومن الواضح أن الطبيب الجراح تسبب في أخطاء طبية أخرى. حيث تلقى المحررون ثلاث شكاوى مماثلة اليوم وتلقى محامي لوران أيضًا عددًا من الشكاوى. إنهم جميعًا يريدون توحيد قواهم ضد جراح مستشفى آلست ويبحثون عن العدالة.

إقرأ أيضاً: الحكم على طبيب عام بلجيكي بالسجن والغرامة بسبب تزوير عقد إيجار.

وقال أحد الضحايا الذي يرغب في عدم الكشف عن هويته: “من الناحية الجسدية، فات الأوان بالطبع، لكن العدالة من الناحية الأخلاقية يمكن أن تكون بمثابة لصق على الجرح. وأيضاً يجب أن نقوم بحماية المرضى الآخرين”.

في غضون ذلك، قالت المستشفى في بيان صحفي إنه لا يمكن إلقاء اللوم عليها. وبحسب المتحدثة بإسم المستشفى، فإن رسائل المحامي “كانت مضللة” عندما كتب إلى قسم جراحة المخ والأعصاب.

حيث يتم تسليم الرسائل الموجهة إلى خدمة طبية أو مقدم رعاية صحية دون فتحها لأنها غالبًا ما تحتوي على معلومات سرية وطبية، وبالتالي لا يجوز فتحها إلا من قبل مقدم الرعاية الصحية المعني.

وأضافت: “القضايا المتعلقة بالمسؤولية الطبية للطبيب يتم تناولها من قبل الطبيب والتأمين الخاص به. هذا هو الحال أيضًا مع الشكوى المعنية “.

إقرأ أيضاً: اللاجئ السوري محمد سليمان توفى نتيجة خطأ طبي في ألمانيا.

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى