بلجيكا الانبلجيكا مباشر

تطبيقات البنوك في بلجيكا ستعمل ليل نهار لمنع الإحتيال

موقع أخبار بلجيكا الآن: من الآن فصاعدًا، يمكن لأي شخص يقع ضحية للتصيد الاحتيالي فتح تطبيق البنك في بلجيكا، ليلًا ونهارًا، لحظر جميع تطبيقات الدفع الخاصة به. وذكرت ذلك وزيرة حماية المستهلك في بلجيكا “أليسكا برتراند” من حزب (Open Vld) صباح اليوم الإثنين. وبهذه الطريقة سوف تعمل البنوك في بلجيكا على حماية العملاء من الإحتيال عليهم.

التصيد الاحتيالي أو ما يعرف باللغة الهولندية “Phishing” هو شكل من أشكال الإحتيال عبر الإنترنت. حيث يحاول المجرمون إبتزاز الشخص عن طريق سرقة الأموال أو البيانات منه عن طريق إستدراجه إلى موقع ويب مزيف عبر رسائل البريد الإلكتروني. هذه الظاهرة ليست جديدة في بلجيكا. لكن الجناة أصبحوا أكثر دهاءًا وخبرة، وأصبحوا يوقعون المزيد والمزيد من الضحايا في بلجيكا.

في عام 2021، تلقت هيئة التفتيش الإقتصادية في بلجيكا ما مجموعه 13122 تقريرًا عن التصيد الاحتيالي. ومن تاريخ 1 يناير 2022 إلى 9 نوفمبر 2022، كان هناك 10376 بلاغًا عن التصيد الإحتيالي. وقد يكون العدد الحقيقي للضحايا أعلى من ذلك بكثير.

حيث كان من الممكن بالفعل للضحايا أن يتم حظر بطاقتهم المصرفية في أي وقت عبر الإتصال على الرقم المجاني Card Stop عن طريق الإتصال هاتفياً بالبنك، والطلب منهم بتعليق كل عمليات الدفع الخاصة بحساب البنك. لكن لم يكن يستطيع السخص سابقاً أن يقوم بذلك عبر تطبيق البنك ليلاً. وهذا ما تم تغييره في عام 2023.

إقرأ أيضاً: ماذا تفعل إذا دفعت فاتورة بالخطأ إلى حساب بنك شخص آخر في بلجيكا.

وأبلغت شركة Febelfin، التي تمثل القطاع المصرفي البلجيكي، وزير الخارجية أنه منذ بداية هذا العام، أصبحت جميع البنوك في بلجيكا متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، بما في ذلك عبر تطبيق البنك في الهواتف الذكية، وذلك لمنع أي عملية تصيد إحتيالي حتى في نهاية الليل.

وقالت وزيرة حماية المستهلك في بلجيكا “برتراند”: “هذه أخبار جيدة للغاية”. “لقد رأينا أن المخادعين والمحتالين غالبًا ما يقومون بالسرقة بعد ساعات العمل الرسمية في بلجيكا. وهذه الساعات الليلية كانت كافية لخداع الناس وسرقتهم. لكن سيكون هذا شيئًا من الماضي، وذلك لأن عملاء البنك سوف يستطيعون حظر الدفع في أي وقت يُريدونه عن طريق تطبيق البنك الخاص بهم.

حيث تعمل وزيرة الخارجية في بلجيكا الآن على إجراءات وقائية جديدة. ومنها العمل بنظام بنكي بطيء، مع حدود دفع أكبر. وهذا يجعل الأمر أكثر صعوبة على المخادعين لسرقة مبالغ كبيرة من المال.

ويقوم القطاع المالي في بلجيكا على التحقق من إسم رقم حساب البنك “IBAN” دائماً لمنع الاحتيال في الفواتير. بهذه الطريقة يتم التحقق مما إذا كان إسم المستفيد يتوافق بالفعل مع إسم صاحب الحساب.

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى