بلجيكا الانبلجيكا مباشر

بلجيكا المورد الرئيسي للطاقة في فرنسا وألمانيا

في العام الماضي، كانت بلجيكا حلقة وصل حاسمة لإمدادات الطاقة للدولتين الجارتين الكبيرتين، فرنسا وألمانيا. وبفضل الإمدادات من بلجيكا، ظلت الأضواء مضاءة في العاصمة الفرنسية باريس وكان هناك دفء في المنازل والشركات الألمانية.

حيث تُظهر الأرقام الخاصة بتجارة الكهرباء عبر الحدود أن بلجيكا، كانت أكبر مصدر للكهرباء إلى فرنسا. وكان على هذا البلد الإعتماد على الواردات بشكل جماعي بسبب مشاكل في محطات الطاقة النووية، وبسبب إنخفاض الإنتاج في محطات الطاقة الكهرومائية. وكان صافي الصادرات من بلجيكا إلى فرنسا في عام 2022 أكبر بأربعة أضعاف من العام السابق.

حيث كان على ألمانيا أيضاً أن تعتمد بشكل كبير على استيراد الغاز الطبيعي عبر بلجيكا. وكان منتج الغاز من النرويج وروسيا أكبر الموردين المباشرين لهما. لكن بلجيكا كانت في المرتبة الثالثة من حيث العرض وفقًا للإحصاءات الألمانية الرسمية، قبل هولندا بقليل. وأصبحت بلجيكا أهم بلد عبور بأحجام لا تقل عن 13 مرة عن عام 2021.

لم تستطع ألمانيا تعويض الانخفاض التدريجي في الإمدادات من روسيا بالغاز الطبيعي المسال (LNG) عن طريق السفن، لأنه ليس لديها بنية تحتية لذلك. ومن خلال بلجيكا، تمكنت ألمانيا من استيراد الغاز الطبيعي المسال من محطات Fluxys في مدينة Zeebrugge البلجيكية ومدينة Dunkirk على الجدود الفرنسية البلجيكية. كما زودت خطوط الأنابيب البحرية من النرويج والمملكة المتحدة إلى ميناء مدينة Zeebrugge الغاز إلى ألمانيا.

إقرأ أيضاً: أسعار الغاز في بلجيكا تتراجع مرة أخرى بفضل إنتهاء موجة البرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى