اخبار بلجيكابلجيكا مباشر

تغيير قانون محصلي الديون في بلجيكا الآن

موقع أخبار بلجيكا الآن: لم يعد مسموحًا لمحصلي الديون في بلجيكا بمصادرة أجهزة الكمبيوتر والهواتف والمكواة الكهربائية. وجاء ذلك من ضِمن القرارات الجديدة في القانون البلجيكي لتحصيل الديون في بلجيكا. 

من هم محصلي الديون في بلجيكا أو ما يعرف باللغة الهولندية “Deurwaarders”؟

سوف أشرح بالمثال، لنفترض أنك لم تقم بدفع فاتورة المستشفى لمدة معينة، وبعد إرسال لك عدة رسائل بأنه يجب عليك دفع الفواتير وقمت بتجاهل ذلك. فإنه يحق لإدارة المستشفى أن تقوم بإبلاغ محصلي الديون في بلجيكا، وبالتالي سيقوم محصلي الديون بإرسال لك أيضاً رسالة بريد يجب أن تستلمها باليد. فإذا لم تدفع الفواتير أيضاً، بعد هذه الرسالة. فإنه يحق لهم أن يقوموا برفع قيمة الفواتير، وإذا لم تدفع بحجة أنه ليس لديك المال، فيحق لمحصلي الديون في بلجيكا الذهاب إلى منزلك، وسحب أشياء من المنزل، على سبيل المثال الأثاث أو التلفاز … إلخ من الأشياء المسموح سحبها. ويقومون ببيعها في مزاد، ومن ثم يقومون بسداد الفواتير الخاصة بك.

ما هي الأشياء التي لا يحق لمحصلي الديون في بلجيكا بالسيطرة عليها؟

يحتوي القانون القضائي في بلجيكا على قائمة من الأشياء التي لا يجوز لمحصلي الديون مصادرتها مطلقًا. حيث يشمل ذلك حالياً الغسالة والمكواة. وبالنسبة للمزارعين لا يجوز أخذ البقرة أو عدد إثني عشر خروفًا أو ماعزًا، أما فوق هذا العدد يحق لهم أخذها. بالإضافة إلى خنزير واحد وأربعة وعشرين حيوانًا من المزرعة، ولا يجوز أيضاً أخذ القش والعلف والحبوب اللازمة لإطعام تلك الحيوانات لمدة شهر كامل.

إقرأ أيضاً: متى أسترد أموال الضرائب في بلجيكا في 2023.

لذلك فإن القائمة في حاجة ماسة إلى التحديث في بلجيكا. وبناءًا على إقتراح رئيسة حزب “فورويت” ميليسا ديبرايتير، سيتم إدراج أشياء أخرى مثل الكمبيوتر المحمول اللازم للعمل أو التدريب والطابعة والهاتف المحمول وطاولة الكي والمكواة الكهربائية. لكن يجب أن لا تزيد قيمة أجهزة الكمبيوتر المحمولة عن 2500 يورو وقت دخول محصلي الديول للمنزل. أما بالنسبة للهواتف المحمولة، سيتم تطبيق حد أقصى وهو 500 يورو. وسيتم حذف الحيوانات من القائمة. وبالتالي لن يتم سحب جميع الحيوانات من المزارعين في حال كان عليهم ديون مستحقة.

في عام 2022، صادر محصلي الديون في بلجيكا ما مجموعه 179،563 شئ من مواطنين يعانوا من مشاكل الديون. وقال وزير العدل في بلجيكا فينسينت فان كويكنبورن: “غالبًا ما يواجه الأشخاص الذين عليهم ديون في بلجيكا وقتًا عصيبًا. لذلك لا يمكن أن يتم سحب الكمبيوتر الذي يؤدي الطفل واجباته المدرسية أو الكمبيوتر المحمول الذي تحتاجه للعمل. حيث أصبحت بعض الأشياء ببساطة لا غنى عنها.”

إقرأ ايضاً: خطأ مصلحة الضرائب في بلجيكا يطارد عشرات الآلاف من البلجيكيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى