Antwerp newsBelgium live

المافيا الصربية في بلجيكا تطلق سراح الشاب المغربي محمد عزاوي

موقع أخبار بلجيكا الآن: أطلق الخاطفون سراح الشاب المغربي محمد عزاوي البالغ من العمر (49 عاماً) بعد إختطافه قبل شهر في محطة الوقود “توتال” في مقاطعة أنتويربن.

حيث تم تعصيب عينيه ونقله إلى مكان مجهول. لكن قامت مافيا المخدرات اليوم الثلاثاء بإطلاق سراحه وهو الآن بصحة جيدة في منزل عائلته في مدينة أنتويرب. ووفقًا لمصادر مقربة منه ، أدرك الخاطفون أن الشاب محمد عزاوي لم يقم بسرقة 1.2 طن من الكوكايين بعد تهريبها من ميناء أنتويربن.

حيث تم إستدراج الشاب محمد عزاوي إلى موعد مع مافيا المخدرات في محطة وقود على الطريق السريع رقم E19 في مدينة رمست في تاريخ 22 فبراير 2023. وهناك تغلب عيه رجال مسلحين واقتادوه إلى سيارة من نوع “فولكس فاجن جولف” وابتعدوا بسرعة نحو مدينة أنتويربن.

إختفاء 1.2 طن من الكوكايين:

وفقًا لمكتب المدعي العام في مدينة أنتويرب ، تم نقل الشاب محمد عزاوي إلى مكان مجهول في مدينة أنتويربن. ثم قامت المافيا بتغيير مكانه بالقرب من مدينتي Wommelgem أو Borsbeek ثم نُقل لاحقًا إلى مكان إختباء آخر.

كما يُقال أن الخاطفين هم من المافيا الصربية في بلجيكا ، وقاموا بإختطافه لإتهامه بسرقة 1.2 من الكوكايين. حيث إختفت تلك الشحنة الثمينة من الكوكايين من رصيف رقم 1333 في ميناء أنتويربن في منتصف شهر فبراير. وكانت هذه الشحنة على متن سفينة حاويات تابعة لشركة الشحن Grimaldi.

أجرت الشرطة الفيدرالية في مدينة أنتويرب عدة تحقيقات ، ولكن بعد عشرة أيام لم يكن هناك أي أثر للخاطفين. ثم قرر مكتب المدعي العام في مدينة أنتويربن بعد ذلك توزيع إشعار بحث مع صور وملصقات للشاب محمد عزاوي.

ثم قام الخاطفون بنشر فيديو تحدث فيه الشاب محمد عزاوي وهو مكبل اليدين. وقال في الفيديو أنه لم يسرق شحنة الكوكايين وأن الذي سرقها شخص يُلقب بالملك ، وشخص آخر يلقب بـ “سمايلي”. وتبلغ قيمة شحنة الكوكايين حوالي 25 مليون يورو على الأقل.

بعد إختطاف الشاب قامت عائلة الملك وسمايلي وهما من مافيا المخدرات بمهاجمة منازل بالعبوات الناسفة والمتفجرات في عدة مدن ومنها أنتويربن وميخلين والهجوم على مطعم Wok & Chicken Style في منطقة ويرليك. كما أكد مكتب المدعي العام أنه يجري التحقيق في الصلة بين هذه الهجمات والإختطاف.

أين تم إطلاق سراح الشاب محمد عزاوي؟

قال المدعي العام في مدينة أنتويرب: ” تم إطلاق سراح الشاب محمد عزوي في هولندا. حيث كان الخاطفون قد عصبوا عينيه وألقوا به في الشارع في هولندا”. 

إفترض الخاطفون أن الشاب محمد عزاوي هو الذي يملك مطعم Wok & Chicken Style في منطقة ويرليك. سرعان ما تبين أنه خطأ ، لأن محمد عزاوي يمتلك مطعم معكرونة بالقرب من محطة أنتويرب الجنوبية. وأن المطعم في منطقة Wilrijk مملوك لصهر الشخص الذي قام بسرقة شحنة الكوكايين وهو الملقب بالملك. 

أدرك الخاطفون أن هذا سوء فهم. لذلك عاملوه بشكل صحيح. وكان يتغذى بالبيتزا ، ويشاهد أفلام على Netflix ، ويستحم ويحلق كلما طلب ذلك. لكنه أصيب بجروح طفيفة فقط عندما قاوم الخاطفين في محطة الوقود في مدينة رمست “.

وبحسب المصادر نفسها ، لم يتم دفع فدية. وأراد الخاطفون إطلاق سراح محمد عزاوي في وقت سابق. لكنهم غيروا خططهم عندما تم توزيع إشعار التفتيش من الشرطة البلجيكية. ثم نُقل مو عزاوي إلى مأوى في هولندا.

حُكم على محمد عزاوي في مدينة أنتويرب بالسجن في عام 2010 بتهمة زراعة الحشيش في مزرعة في منطقة ويلبروك ومزرعة أخرى في هوبوكين. لكنه لم يكن متورطاً في تهريب الكوكايين حتى الآن.

اقرأ أيضاً: إختطاف رجل مغربي في مدينة أنتويربن وهو أب لخمسة أطفال.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button