بلجيكا اليومبلجيكا مباشر

فلامس بيلانغ يريد إرسال المدانين غير البلجيكيين إلى السجن في وطنهم

قال رئيس حزب فلامس بيلانج “توم فان جريكين” بعد أن قام بزيارة السجن في مدينة أنتويربن مساء اليوم الجمعة ، إنه يجب إرسال المعتقلين في بلجيكا الذين لا يحملون الجنسية البلجيكية إلى السجون في بلدهم الأصلي. وأن الدول التي ترفض المحكوم عليهم يجب ألا تتلقى مساعدات إنمائية بعد الآن.

حيث يرى حزب المعارضة اليميني المتطرف هذا الإقتراح على أنه وسيلة لمعالجة الإكتظاظ في السجون البلجيكية.

كما قال رئيس حزب فلامس بيلانج إن أكثر من 40 في المئة من نزلاء السجون في بلجيكا لا يحملون الجنسية البلجيكية. وأضاف: “الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو حقيقة أن ثلاثة أرباعهم موجودون في بلجيكا بشكل غير قانوني. وبالتالي يجب ترحيلهم بالفعل”.

ووفقًا لما ذكره رئيس حزب فلامس بيلانج في بيان صحفي اليوم. أنه من بين 10785 سجينًا في بلجيكا حتى تاريخ 1 يناير 2023 ، لم يكن هناك 4683 شخصًا يحملون الجنسية البلجيكية. وهذا يمثل أكثر من 43 في المئة من إجمالي عدد نزلاء السجون في بلجيكا. وأن عدد المسجونين من دولة المغرب (839 سجيناً) أي أنها الدولة الأولى من حيث عدد المعتقلين في بلجيكا. ويوجد ما يصل إلى 3248 شخصًا في السجون يعيشون بشكل غير قانوني في بلجيكا. ويمثل هذا حوالي ثلاثة أرباع جميع الأجانب المحتجزين و 30 في المئة من إجمالي عدد نزلاء السجون. وتبلغ تكلفة نظام السجون في بلجيكا حوالي 738201000 يورو هذا العام.

الدول التي لا تشارك في إعادة مواطنيها يجب أن تتحمل العواقب:

يبدو أن رئيس حزب فلامس بيلانج يدرك أن العديد من البلدان ليست متحمسة لإستعادة المحكوم عليهم لقضاء عقوباتهم في وطنهم. حيث قال: “إن الدولة التي لا تفي بواجبها يجب ألا تتلقى بعد الآن سنتًا واحدًا من مساعدات التنمية ويجب أن نضعها تحت ضغط دائم”.

إقرأ أيضاً: معلومات عن العودة الطوعية من بلجيكا إلى البلد الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى