Belgium liveBelgium now

هل يمكن الشفاء من مرض التهاب القولون التقرحي في بلجيكا؟

يعاني أكثر من 30 ألف شخص يعيشون في بلجيكا من مرض إلتهاب القولون التقرحي ، فما هو هذا المرض؟ وما هي الأعراض؟ وهل يمكنك التعايش معه بسهولة؟.

في هذا المقال سيوضح إختصاصي أمراض الجهاز الهضمي والكبد في مستشفى (AZ Delta) البروفسيور البلجيكي فيليب بيرت كل شيئ عن مرض إلتهاب القولون التقرحي. حيث أن الأعراض صعبة للغاية بالنسبة لمريض التهاب القولون التقرحي.

قال البروفيسور البلجيكي فيليب بيرت أن مرض إلتهاب القولون التقرحي الذي يصيب الملايين حول العالم هو عبارة عن إلتهابات وتقرحات في الجهاز الهضمي. حيث يؤدي إلى حدوث إلتهابات وتقرحات في البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة. أي العضو الذي يتم تسميته بإسم المستقيم والقولون. كما أن الأعراض تظهر لدى معظم الناس بمرور الوقت وليس بشكل فجائي.

كما أن مرض إلتهاب القولون التقرحي قد يكون مُتعِباً وخطيراً ، ومن المحتمل أن يسبب مضاعفات قد تهدد حياة المريض. وعلى الرغم أن مرض إلتهاب القولون التقرحي ليس له علاج في بلجيكا حالياً ، إلا أنه يوجد في بلجيكا أدوية تقوم بتخفيف أعراض المرض بشكل كبير. وتؤدي هذه الأدوية إلى تهدئة مرض إلتهاب القولون التقرحي لسنوات طويلة.

ما هي أعراض مرض القولون التقرحي ؟

تختلف أعراض مرض إلتهاب القولون التقرحي من مريض إلى آخر ، وذلك على حسب شدة وكثرة الإلتهاب ومنطقة الإصابة. لكن من ضمن الأعراض:

  • حدوث نزيف المستقيم. وذلك من خلال خروج نقاط من الدم خلال أو بعد إخراج البراز.
  • حدوث إسهال ولكن غالبًا ما يكون مصحوبًا بصديد أو دم.
  • ألم شديد في منطقة المستقيم.
  • حدوث تقلصات وألم شديد في منطقة البطن.
  • صعوبة إخراج البراز على الرغم من أن المريض يكون لديه حاجة ملحة لذلك.
  • الإرهاق بشكل مستمر.
  • فقدان الوزن بشكل فجائي.
  • فشل أو بطء في النمو للأطفال.
  • الحُمَّى بشكل متكرر.

حيث يشعر معظم الذين لديهم مرض إلتهاب القولون التقرحي بأعراض من خفيفة إلى متوسطة. لكن يختلف علاج مرض إلتهاب القولون التقرحي في بلجيكا من مريض إلى آخر لأنه من المحتمل أن تختفي الأعراض لفترة طويلة. ولكن هذا يكون عادة في فترة هدوء المرض وذلك بعد إتباع حمية غذائية معينة. 

ما هي أنواع مرض إلتهاب القولون التقرحي؟

يقوم الأطباء في بلجيكا بتصنيف مرض إلتهاب القولون التقرحي غالبًا وفقاً للمريض نفسه. لكن تكون الأنواع متشابهة. وتشمل أنواع مرض التهاب القولون التقرحي:

1. مرض التهاب القولون الشامل: حيث يُصيب هذا النوع من التقرحات القولون بالكامل، ويؤدي إلى حدوث إسهال مع وجود الدم. ويؤدي أيضاً إلى آلام وتقلصات بمنطقة البطن ، وفقدان الوزن والإرهاق.

2. مرض التهاب المستقيم والسيني: تمتد هذه التقرحات إلى منطقة القولون السيني والمستقيم، أي الجزء السفلي من منطقة القولون. ويؤدي إلى حدوث الإسهال مع الدم وآلام شديدة بالبطن وصعوبة التبرز رغم الحاجة الى ذلك، وهذا ما يُطلق عليه “الزحير”.

3. مرض التهاب المستقيم التقرحي: تقتصر التقرحات والإلتهابات على المنطقة القريبة من فتحة الشرج والتي تُعرف أيضًا بإسم بالمستقيم. ومن المحتمل أن يكون نزيف المستقيم المستمر هو من ضمن الأعراض لهذا المرض.

4. مرض التهاب المنطقة اليسرى من القولون: حيث تمتد هذه التقرحات والإلتهابات من منطقة المستقيم إلى القولون السيني والأجزاء الأخرى بجانب القولون. ومن الأعراض هي الإسهال مع الدم وآلام في المنطقة اليسرى في البطن والحاجة الملحة بشكل مستمر للتبرز.

متى يجب زيارة الطبيب المختص بالجهاز الهضمي في بلجيكا؟

قم بإستشارة الطبيب في بلجيكا إذا شاهدت أو لاحظت تغيرًا مستمرًا في عملية التبرز أو عندما تشعر بالأعراض التالية:

  • نزول دم مختلط مع البراز.
  • ألم شديد في البطن
  • الإسهال المستمر الذي لا تستطيع النوم بسببه.
  • الإسهال المستمر الذي لا يستجيب للأدوية.
  • حُمّى مفاجئة تستمر لأكثر من يومين أو 3 أيام.

حيث قال الطبيب البلجيكي فيليب بيرت : “على الرغم من أن مرض التهاب القولون التقرحي ليس مميتًا في الغالب، إلا أنه يبقى مرض خطير. وقد يُسبب المرض الإصابة بمضاعفات تهدد الحياة في بعض الأحيان.

ما هي أسباب الإصابة بمرض إلتهاب القولون التقرحي؟

لا يزال السبب الرئيسي للإصابة بمرض القولون التقرحي غير معروف بشكل دقيق. لكن كان التوتر والنظام الغذائي في السابق أكثر سببان مشتبهان بهما. أما الآن في عام 2023 ، أدرك الباحثون والمختصون أن هذه الأسباب قد تساهم في تفاقم المرض ولكنها لا تسبب الإصابة به. 

كما أنه من الأسباب المحتملة لمرض إلتهاب القولون التقرحي وجود خلل في جهاز المناعة للمريض. فعندما يحاول جهاز المناعي بمكافحة بكتيريا أو فيروس ، من المحتمل أن تحدث رد فعل من جهاز المناعة تجعله يهاجم الخلايا الطبيعة الموجودة في الجهاز الهضمي السفلي.  

ومن المحتمل أن يكون عامل الوراثة هو سبب من أسباب الإصابة بمرض التهاب القولون التقرحي ، لأن الباحثون وجدوا أن أكثر الماصبين لديهم مصابين بنفس المرض في أحد أفراد العائلة. وعلى الرغم من ذلك ، فإن غالبية المصابين به ليس لديهم هذا التاريخ المرضي العائلي.

ما هي عوامل الخطر بسبب الإصابة بمرض إلتهاب القولون التقرحي؟

1. عمر المريض:

عادة ما يبدأ مرض التهاب القولون التقرحي قبل سن 30 عام. لكن قد يحدث في أي مرحلة عمرية أخرى. وقد يُصاب بعض الأشخاص به بعد سن 60 عام.

2. العِرق أو الأصل:

من المعروف أن هذا المرض يصيب الأشخاص ذوي البشرة البيضاء أكثر من الأشخاص الآخرين. ولكن يمكن أن يُصاب أي شخص آخر به بغض النظر عن العِرق او الأصل. 

3. التاريخ العائلي للمرض:

حيث تزداد خطورة الإصابة بالمرض بعد إصابة أحد أفراد العائلة من الدرجة الأولى مثل الأب أو الأم.

ما هي مضاعفات مرض القولون التقرحي ؟

  • الجفاف الشديد بشكل مستمر.
  • النزيف الحاد بشكل مستمر.
  • حدوث ثقب في القولون.
  • حدوث تورُّم القولون. ويُطلق عليه تضخم القولون السُّمي.
  • إرتفاع نسبة الإصابة بالجلطات الدموية في الشرايين والأوردة.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • إلتهاب المفاصل والجلد والعينين.
  • هشاشة العظام.

هل يمكن التعايش مع مرض إلتهاب القولون التقرحي؟

نعم ، قد يساعد الإنتباه إلى النظام الغذائي على تقليل الأعراض وتحسين جودة الحياة للمريض. لذلك يجب الإلتزام بالتوصيات الغذائية المناسبة لكل حالة، والتي يوصي بها الطبيب البلجيكي فيليب بيرت لأن الإلتهاب يختلف من مريض إلى آخر.

لذلك ينصح الطبيب البلجيكي فيليب بيرت بإتباع هذا النظام الغذائي:

  • إتباع نظام غذائي قليل الألياف من أجل تجنب تحفيز حركة الأمعاء.
  • إتباع نظام غذائي قليل الملح من أجل تقليل إحتباس الماء في جسم المريض.
  • إتباع نظام غذائي قليل من المقليات والدهون لأنها تسبب إضطراب في الجهاز الهضمي.
  • إتباع نظام غذائي لا يوجد به الكثير من اللاكتوز ، للمرضى الذين يعانون من عدم تحمل منتجات الألبان ومشتقاته.
  • عدم شرب المشروبات الغازية لأنها تسبب الإنتفاخات والغازات.
  • قم بتناول الوجبات الصغيرة على عدة فترات بدلاً من تناول الوجبات الكبيرة.
  • قم بتقليل بعض أنواع الألياف من أجل تفادي تفاقم الأعراض مثل البذور والمكسرات والخضروات النيئة.
  • عدم تناول وشرب الكافيين بشكل مفرط لأنه يؤدي إلى تفاقم مشاكل الجهاز الهضمي والإسهال.
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة والتوابل لأنها تزيد من إضطرابات الجهاز الهضمي.

كما أنه في المقابل، يجب عليك الإهتمام بشرب السوائل والمشروبات التي تقوم بتعويض نقص السوائل الناتجة عن تناول أدوية مرض التهاب القولون التقرحي. ويجب عليك تقليل التوتر. وتناول الأدوية التي كتبها لك الطبيب بإنتظام.

متابعين موقع أخبار بلجيكا الآن الكِرام ، هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال مرض إلتهاب القولون التقرحي ونتمنى أن تكونوا قد إستفدتم منه. ونتمنى أيضاً السلامة للجميع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button