اخبار بلجيكا

إستخدام الهاتف أثناء القيادة في بلجيكا: عقوبة جديدة صارمة

إبتداءاً من هذا الأسبوع، سيفقد أي شخص يتم القبض عليه من قِبل شرطة مقاطعة ليمبورغ في بلجيكا وهو يستخدم هاتفًا محمولاً خلف عجلة القيادة رخصة قيادته لمدة 15 يوم. حيث صرح بذلك مكتب المدعي العام في ليمبورغ.

وسيتعين على أي شخص يستخدم هاتفه المحمول أو أي جهاز محمول آخر مزود بشاشة أثناء قيادة السيارة تسليم رخصة قيادته على الفور لمدة خمسة عشر يومًا إبتداءاً من تاريخ 1 فبراير 2024. وبعد ذلك سيتبعها غرامة مالية أيضًا.

ومع هذا الإجراء الجديد، يريد مكتب المدعي العام والشرطة في مقاطعة ليمبورغ إرسال إشارة واضحة. “إن الإلهاء الناتج عن استخدام الهاتف الخليوي خلف عجلة القيادة هو أحد العوامل القاتلة لحركة المرور. ووفقاً للدراسات، فإن ثمانية في المئة من الحوادث المميتة في بلجيكا تتعلق باستخدام الهاتف أثناء القيادة. وإذا تم ترجمة ذلك إلى عدد ضحايا الطرق في بلجيكا، فإن هذا يصل إلى 50 حالة وفاة و4500 إصابة سنويًا.

في السنوات الأخيرة، إتخذت قوات الشرطة البلجيكية إجراءات متكررة ضد إستخدام الهاتف المحمول خلف عجلة القيادة. تم القبض على أعداد كبيرة من السائقين في كل مرة. حيث قال المدعي العام في مقاطعة ليمبورغ: “هذا يؤكد شكوكنا في أننا نتعامل مع عادة مستمرة للغاية، وأن الإجراءات العرضية لن تكون كافية لتحقيق تغيير سلوكي. لهذا السبب قررنا المضي بشكل منهجي في السحب الفوري لرخصة القيادة.”

ما هي الحالات التي يحق لك إستخدام الهاتف أثناء القيادة في بلجيكا؟

يحق لك تعليق الهاتف أمامك في السيارة، ولكن لا يحق لك اللعب بالهاتف أثناء القيادة حتى لو كان معلقاً.

كما يحق لك إستخدام البلوتوث بين الهاتف والسيارة، وبالتالي تتحدث من جهاز السيارة نفسه. ولكن لا يجب أن يكون الهاتف بين قدميك أو على الكرسي الآخر. ويجب أن يكون الهاتف إما معلق أو أن يكون في جيبك. ويحق لك أيضاً التحدث بالهاتف أثناء توقف السيارة بالكامل.

إنتبه لو أوقفتك الشرطة البلجيكية وكان الهاتف تحت الكرسي أو على الكرسي الآخر أو بين قدميك، فسوف تحصل على غرامة مالية كبيرة.

إقرأ أيضاً: غرامة استخدام الهاتف أثناء القيادة في بلجيكا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى