أخبار بلجيكا

خروج أول مصاب بالفيروس من المستشفى في بلجيكا

شفاء مصاب فيروس كورونا في مستشفي بروكسل في بلجيكا

سمح لـلمصاب بفيروس كورونا البلجيكي “فيليب سوبري” ، والذي كان في الحجر الصحي في مستشفى “سنت بيتر” في بروكسل بالعودة إلى المنزل.

بحيث أنه شفي تماما من الفيروس،وبالتالي لم يعد معديًا للناس وفقًا لصحيفة FPS Public Health .

حيث عاد الرجل البالغ من العمر 54 عام مع ثمانية بلجيكيين آخرين من مدينة ووهان الصينية يوم 2 فبراير 2020 وأثبتت إصابته بفيروس كورونا الجديد Covid 19. وتم وضعه على الفور في الحجر الصحي في مستشفى سنت بيتر في بروكسل. ولكن تم علاجه من فيروس كورونا Covid19 تدريجياً وفي يوم الجمعة ظهر اختبار سلبي له لأول مرة. ولكن ينص القانون البلجيكي على وجوب إعادة اختبار اليوم التالي  .

وقال المتحدث الرسمي باسم الصحة العامة جان إيكمانز أن أخر اختبار له كان اختبارًا سلبيًا أي أنه شفي من الفيروس. لذلك تم اليوم السبت السماح لـلرجل بمغادرة المستشفى هذا المساء ولم يعد يشكل أي خطر على الآخرين. وسوف يرجع الي منزله في مدينة ويفيلخيم بالقرب من مدينة كورتريك في مقاطعة فلاندرن الغربية .

وقال لقناة “في تي أم” والتي أجرت مقابلة معه فور خروجه إنه شعر بالارتياح للسماح له بالعودة إلى المنزل. وقال أخيرًا أنا في الهواء الطلق لأنني لم أستطع فتح نافذتي في تلك الغرفة في المستشفي طيلة فترة علاجي .

وسوف يتمكن الرجل الآن بزيارة أولى لوالديه. ويمكن أيضا لثمانية من البلجيكيين العائدين إلى وطنهم والذين وضعوا في الحجر الصحي بعد وصولهم إلى المستشفى العسكري في “نيدر أوفر هايمبيك” ( بروكسل ) العودة إلى ديارهم غدًا .

أما الشخصان الآخران اللذان أُعيدا إلى بلجيكا في وقت لاحق ، فيجب عليهما البقاء حتى انتهاء فترة الحجر الصحي البالغة 14 يومًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك