أخبار العالم

الولايات المتحدة تفتح أبوابها أمام العاملين فى المجال الطبى

منح تأشيرات للعاملين فى المجال الطبى

تعمل وزارة الخارجية الأمريكية على جلب العاملين بالمجال الطبي الأجانب للعمل فى الولايات المتحدة ، في ظل تفشى فيروس كورونا (كوفيد-19) .

فقد نشرت الصفحة الرسمية الخاصة بالشؤون القنصلية إعلاناً عبر فيسبوك ، يقول إنها تشجع الباحثين عن

عمل مهني بالمجال الطبي للسفر الى أمريكا للحصول على تأشيرة عمل أو تأشيرة تبادل من نوع ( J , H )

وحددت في إعلانها الكادر الطبى المختص في مكافحة الفيروس المستجد، وطالبتهم بالاتصال

بأقرب سفارة أو قنصلية أمريكية في بلادهم لتحديد اجراءات الحصول على تأشيرة .

كما حثت الأجانب العاملين بالمجال الطبي الموجودين على الأراضى الأمريكية للتواصل مع اللجنة التربوية

لخريجي الطب الأجانب (ECFMG) من أجل برنامج دراستهم ضمن برنامج J-1 من مدة عام إلى مدة تصل لـ7 سنوات

ومن الجدير ذكره أن الحاجة إلى العاملين في المجال الطبي بازدياد ليس فقط في الولايات المتحدة بل في

شتى أنحاء العالم، إذ أصاب هذ الفيروس حتى اللحظة أكثر من 600 ألف شخص حول العالم، بينما تجاوز عدد

الوفيات الـ 25 ألفاً، فيما تعافى أكثر من 130 ألفاً .

وفى مساء الخميس 26مارس/آذار 2020 ، تصدرت الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات بفيروس

كورونا، بعد ارتفاع الحصيلة إلى أكثر من 85 ألف مصاب، متجاوزةً الصين وإيطاليا في عدد الإصابات لأول مرة

منذ انتشار الفيروس، أواخر العام الماضي .

في الوقت ذاته، شكك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فى الأرقام التي تعلنها الصين بشأن عدد حالات الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وعزا السبب وراء ارتفاع عدد الإصابات في بلاده قائلاً:

إن السبب يعود لزيادة عدد الفحوصات التي تجريها السلطات الصحية، موضحاً أن بلاده تجري اختبارات على

“عدد هائل من الناس”، وفي المقابل، من الصعب معرفة الأرقام الحقيقية للحالات في الصين، مشككا في

الوقت ذاته فيما اذا كانت الصين تجرى تلك الفحوصات ام لا .

وفى صباح الجمعة 27 مارس/آذار أخذت العلاقات بين البلدين مساراً آخر إيجابيا مغايرا لما تم التصريح به

سابقا، حيث امتدح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين، وقال إنه بحث هاتفياً مستجدات فيروس كورونا

“على نطاق واسع” مع نظيره الصيني شي جين بينغ، وإن بكين تصرفت بطريقة منفتحة وشفافة بشأن الوباء،

فيما أعلنت الصين  من جانبها عن استعدادها لمساعدة أمريكا وتعزيز التعاون في مكافحة هذا الفيروس،

وأعرب الرئيس الصيني أيضاً عن أمله في أن تتخذ الولايات المتحدة “إجراءات فعالة” لحماية أرواح المواطنين

الصينيين في الولايات المتحدة، واصفاً الوباء بأنه “عدو مشترك للبشرية” في ظل انتشاره في أنحاء العالم .

للمزيد اضغط هنا ولا تنسى الاعجاب بصفحتنا على الفيس بوك بالأسفل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك