ترامب يكذب أرقام وفيات فيروس كورونا في الصين ويتحدث عن بلجيكا

الرئيس الأمريكي ترامب يحذر الصين بسبب فيروس كورونا

هل يصدق أحد هذا الرقم حقا ؟ هذا كان سؤال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض  عن أعداد وفيات الصين بسبب فيروس كورونا.

وأشار رئيس الولايات المتحدة لعدد وفيات الفيروس التاجي لكل 100 ألف نسمة في الصين وهو 0.33. حيث قال شاهدوا أن بلجيكا في القمة ، مع 45.20 حالة وفاة لكل 100000 نسمة.

وقال ترامب إن الصين يجب أن تتحمل العواقب إذا ثبت أنها مسؤولة بتعمد نشر وباء فيروس كورونا. وقال إذا كان الأمر ناجما عن خطأ ، فالخطأ ليس إلا خطأ. أما إذا كانت مسؤولة عن عمد ، بالتأكيد يجب أن تكون هناك عواقب عليهم.

ولم يعط ترامب المزيد من التفاصيل عن التدابير التي قد تتخذها الولايات المتحدة الأمريكية. وانتقد مساعدون بارزون لدونالد ترامب الصين لافتقارها إلى الشفافية بعد انتشار فيروس كورونا في مدينة ووهان. ومنع ترامب ارسال المساعدات إلى منظمة الصحة العالمية ، متهما إياها بالتحيز للصين.

وتكرر الخلاف بين واشنطن والصين ، أكبر اقتصادين في العالم ، علنا بشأن فيروس كورونا المستجد. وفي بادئ الأمر أثنى الرئيس ترامب على تعامل الصين مع انتشار الفيروس. ولكنه وغيره من المسؤولين الأمريكيين أشاروا إلى كورونا على أنه ” فيروس صيني “.

وقال إن العلاقات الصينية والأمريكية جيدة “حتى قاموا بذلك”. مشيرا إلى اتفاق زراعي في مراحله الأولية يهدف إلى إخماد الحرب التجارية بين البلدين. وأضاف ترامب إن السؤال الآن هو إذا ما كان تفشي كورونا “خطأ خرج عن السيطرة أم كان متعمد ويوجد فرق كبير بين الاثنين.

حيث أثار أيضا تساؤلات عن مختبر الفيروسات في مدينة ووهان الصينية ، الذي أشارت إليه شبكة فوكس نيوز قائلة إنه طور فيروس كورونا ضمن مساعي الصين لإظهار قدراتها على التعرف على الفيروسات والقضاء عليها.

وقال ترامب إن حكومته تسعى لتحديد ما إذا كان الفيروس قد نشأ في مختبر في الصين أم لا. وأبدى ترامب مجددا تشككه في عدد الوفيات في الصين ، الذي تم مراجعته الجمعة.

حيث قالت الصين إنه لم يتم إحصاء 1300 شخص توفوا في ووهان، وهو نصف العدد الإجمالي للوفيات في المدينة ، ولكنها نفت أي مساع للتستر على تلك الاحصائيات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى