اكتشف حالات كورونا في البلدية البلجيكية التي تعيش فيها

أداة لكشف حالات كورونا في كل البلديات البلجيكية

طورت جامعة بروكسل الفلمانية الحرة  “VUB ” أداة جديدة لتحديد تطور حالات فيروس كورونا في البلديات البلجيكية. ويعتقد الباحثون أن الأداة ستكون حاسمة في تحديد الحالات الجديدة المصابة  والمصادر المحتملة للعدوى.

في الوقت الحاضر ، تظهر جميع الأدوات الأخرى العدد الإجمالي للحالات لكل بلدية ، وليس الوضع الحالي المفصل في بلدية معينة.

يذكر أنه في أكثر من 500 بلدية لم يتم تحديد إصابات جديدة في الأيام الأخيرة. إن الأداة هي بمثابة مساعدة للسماح للبلديات بتعقب مصادر العدوى بسرعة واتخاذ إجراءات لمنع انتشارها. حيث الكشف على مستوى البلدية هو جزء من الحل

ويقول البروفيسور “ديرك ديفروي” ، رئيس قسم الطب العام والعناية المزمنة في VUB ، إنه يجب أيضًا تطوير نظام مماثل للمدارس والشركات من أجل تعقب تفشي الأمراض الموضعية.

تقع مسؤولية تعقب مصادر العدوى الجديدة جزئيًا على عاتق المتتبعين التلامسيين ، لكن العلماء في جامعة VUB يقولون أنه من المهم أيضًا أن تدرك البلديات الحالة الراهنة للعدوى في منطقتهم. لإتخاذ التدابير اللازمة لحصر تفشي العدوى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! محتوى محمى لا تعبث معنا

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك إذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الإعلانات في المتصفح الخاص بك. وشكرا لك