أخبار بلجيكا

وفاة شخص أخر في سجن مدينة بري بمقاطعة ليمبورغ

وفاة بولندي في سجن مدينة بري في بلجيكا

توفى رجل من أصول بولندية بالغ من العمر 39 عام الليلة الماضية أثناء وجوده في زنزانة للشرطة في مدينة بري بمقاطعة ليمبورغ. وبدأت الشرطة القضائية الفيديرالية تحقيقا ، وسيتم تشريح الجثة لمعرفة أسباب وفاته.

حيث كان الرجل في متجر للصحف في قرية كينروي على الحدود البلجيكية الهولندية. وبدا مرتبكًا ومشوشا تمامًا ، وبعد ذلك أتت دورية للشرطة إلى المتجر. وبقى الرجل في حيرة من أمره وكان يفعل أشياء غريبة ، فقامت الشرطة باقتياده الى المركز في مدينة “بري”.

ومن ثم تدهورت حالته بشكل خطير ، وتم استدعاء خدمات الطوارئ. لكنه توفى وهو على نقالة الاسعاف.

تقوم الشرطة القضائية الفيديرالية بالتحقيق في ملابسات الحادث ، وتم حضور محامى للدفاع عن المتوفي. ويجب الآن توضيح ما إذا كان الرجل قد أصيب بشيء أو ما إذا كان مريضًا أو ما إذا كانت هناك أسباب أخرى تسببت في وفاته المفاجئة. الضحية اليولندي ليس له عائلة في بلجيكا ، فقط في بولندا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك