أخبار العالم

ثلاثة قتلى وعدة جرحى في هجوم بسكين بكنيسة في مدينة نيس في فرنسا

هجوم بسكين بالقرب من كنيسة في مدينة نيس الساحلية

قام شخص صباح اليوم الخميس بهجوم بسكين في مدينة نيس الساحلية بجنوب فرنسا، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة آخرين. وقامت الشرطة الفرنسية في مدينة نيس بتأكيد الخبر.

 وبحسب قناة BFMTV التلفزيونية الفرنسية ، فإن الحادث وقع بالقرب من كنيسة. وقالت الشرطة أنه تم القبض على الجاني. وخلال القاء الشرطة القبض على الجاني. وبحسب وسائل إعلام محلية، فقد أطلقت أعيرة نارية عليه ويرقد الأن بالمستشفى.

وأضافت المصادر أن الهجوم حدث في حوالي الساعة 9:00 صباح اليوم الخميس بتوقيت فرنسا بالقرب من كنيسة نوتردام.

وبحسب رئيس البلدية كريستيان إستروزي ، يبدو أن الجاني كانت له دوافع إرهابية لأنه كان يصرخ بكلمة ” الله أكبر”! طوال عملية الطعن. وأفاد مصدر في الشرطة لوكالة رويترز للأنباء أن امرأة قُطعت رأسها في الهجوم ، لكن ذلك لم يتأكد بعد. ولم يتضح بعد الدافع وراء المهاجم في نيس.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي “جيرالد دارمانين” على تويتر أنه سيعقد “اجتماع أزمة”. بعد أن تم تأجيل جلسة البرلمان الفرنسي.

ويعد هذا ثاني حادث عنيف شديد يقع في وقت قصير في فرنسا. بعد حادث أخر تسبب بقطع رأس المعلم “صمويل باتي” في إحدى ضواحي باريس في وقت سابق من هذا الشهر. بعد أن عرض المعلم رسوما كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم خلال درس حول حرية التعبير.

من هنا، دهس شرطية فرنسية بسرعة 130 كيلو متر في الساعة.

للمزيد من الأخبار انزل الى الأسفل قليلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نحن نستخدم اعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك اذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الاعلانات في المتصفح الخاص بك وشكرا لك