بلجيكا مباشر

وفاة لاجي عراقي في زنزانة الشرطة في بلجيكا

توفى رجل عراقي في مركز الشرطة في مدينة كوكسيدي

توفى رجل عراقي يبلغ من العمر 42 عاما في زنزانة للشرطة في مدينة كوكسيدي الساحلية بمقاطعة فلاندرن الغربية. وجاء ذلك من قبل مكتب المدعي العام في مدينة بروج. وتشير النتائج الأولية إلى أن وفاته كانت طبيعية.

في حوالي الساعة 00.45 من ليلة يوم الإثنين، تم فحص سيارتين في مدينة De Panne من قبل الشرطة الفيديرالية، فيما يتعلق بالحقائق المحتملة لتهريب البشر.

وتم العثور على ما مجموعه أربعة أشخاص وتم احتجازهم لمزيد من التحقيق. حيث قامت الشرطة بإعتقالهم بتهمة تهريب البشر من بلجيكا إلى بريطانيا.

وخلال التحقيق ، أشار أحد المعتقلين إلى أنه يشعر بتوعك. وتم نقل الرجل البالغ من العمر 42 عامًا إلى مستشفى AZ West في مدينة Veurne. ومع ذلك ، أثبتت العديد من الفحوصات أنه لا يعاني من أي شئ.

ثم نُقل الرجل العراقي إلى زنزانة بمنطقة شرطة الساحل الغربي في مدينة كوكسيدي. وفي الساعة 3:30 صباحا. قام الرجل نفسه بدق جرس الإنذار عبر نظام الاتصال الداخلي من الزنزانة لكن لم يسمع إليه أحد. وبعد الساعة الثامنة صباحًا بقليل ، سقط على الأرض مغشيا عليه.

وطلبت الشرطة سيارات الإسعافات الأولية، وجرت محاولات لانعاش الرجل لكن المساعدة جاءءت متأخرة. ولا تزال الملابسات الدقيقة في وفاته قيد التحقيق ، لكن وفقًا للتقديرات الأولى كانت وفاة طبيعية.

وتجري الشرطة القضائية الفيدرالية في مقاطعة فلاندرن الغربية التحقيق في الوقائع المتعلقة بوفاة الرجل والذي اعتقل بسبب الاشتباه به في تهريب البشر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! محتوى محمى لا تعبث معنا

أنت تستخدم إضافة حاجب الإعلانات

نحن نستخدم إعلانات جوجل لتحسين الموقع ، لذلك إذا أردت أن تقرأ المقال يجب أن تقوم بفك الحظر عن الإعلانات في المتصفح الخاص بك. وشكرا لك