أخبار بلجيكا

اجراءات جديدة في بلجيكا بسبب ارتفاع أعداد إصابات كورونا

ماذا قررت اللجنة الإستشارية في بلجيكا للحد من انتشار كورونا

انتهت اللجنة الاستشارية قبل قليل، وتم عقد المؤتمر الصحفي الذي تم فيه شرح القرارات في الساعة الـ 6.30 مساءًا بتوقيت بلجيكا.

حيث قال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو:” تم تقديم موعد اللجنة الاستشارية مبكرا لأنه لا يمكن لأحد أن يتجاهل الأرقام. ونحن نرى موجة كورونا كبيرة وسريعة في فصل الخريف في بلجيكا والدول المحيطة بنا.

ونواجه ارتفاعًا حادًا في الأعداد أسرع مما هو متوقع. والفرق هو أنه تم تطعيم الكثير من الناس والفيروس يمر بوقت أصعب مما عليه في العام الماضي. ومن الواضح أنه لو كنا بدون لقاح سنكون الآن في كارثة في المستشفيات.

وفي الوقت الذي ينتشر فيه الفيروس ، يتعين علينا وضع جدران حماية أعلى حتى نتمكن من عيش حياة حرة ولكن بحذر.

لذلك قررنا أنه ابتداءا من يوم الجمعة ، يجب ارتداء قناع الفم في الأماكن العامة. وأعتقد أن هذا ليس ممتع للجميع ، لكنه فعال للغاية. وهذا ينطبق أيضًا على الموظفين والعملاء في المتاجر المطاعم والمقاهي وصالات اللياقة البدنية “الفتنس”.

ويجب أيضا أن يقوم كل شخص في بلجيكا أن يعرض شهادة كورونا في جميع أنحاء بلجيكا في حال أراد الذهاب إلى المطاعم أو المقاهي ومراكز اللياقة البدنية ابتداءا من تاريخ 1 نوفمبر.

وأضاف ، في المناسبات العامة والأفراح والجنازات ، يجب أن يتم ذلك من 200 شخص بالداخل و 400 شخص بالخارج. ونوصي بالعمل من المنزل.

وقال دي كرو: “هذه الوسائل الثلاث البسيطة يمكن أن توفر لنا حماية إضافية ، حتى لا نضطر إلى إغلاق القطاعات كلها. وكل شيء يظل ممكنًا ، ولكن بحذر أكبر”.

كما أوكد على أهمية التهوية والبقاء في المنزل إذا شعرت بالمرض. ولا تذهب إلى العمل ولا تزور الأصدقاء. ويجب أن تعمل اختبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى