بلجيكا مباشراخبار بروكسل

الزراعة في بلجيكا تتكبد خسائر فادحة بسبب الجفاف

يعاني المزارعون في بلجيكا من خسائر فادحة بسبب الجفاف الشديد

يتسبب الجفاف في بلجيكا وبالتالي إنخفاض مستويات المياه الجوفية ومعدلات التدفق وخاصة في مقاطعة فلاندرن الغربية فإن قطاع الزراعة يتكبد خسائر كبيرة. وهذا ما أكدته النقابة العامة للمزارعين ردًا على أحدث تقرير صادر عن وكالة البيئة البلجيكية الفلمانية (VMM).

حيث أن مستويات المياه الجوفية وتصريفاتها في الممرات المائية بمقاطعة فلاندرن الغربية في حالة سيئة. وهذا له تأثير كبير على الزراعة في بلجيكا. حيث تتم زراعة الخضار بكميات كبيرة في مقاطعة فلاندرن الغربية. وبالتالي تضرر هذا القطاع الزراعي بشدة. لكن المزارعون متفائلون لأن أسعار الخضار مرتفع الثمن. ويتوقع المزارعون عائدًا معقولًا لتغطية التكاليف والخسائر.

وبالنسبة لبعض المحاصيل الزراعية، يواجه المزارعون خسائر تتراوح بين 20 إلى 25 في المئة. فمحصول الفاصوليا في بلجيكا تمر بوقت عصيب بسبب الجفاف. وسيؤدي هذا إلى نتيجة كارثية لمخزون الفاصوليا المجمدة وأيضا إلى إرتفاع الأسعار.

وقال داني ميتسو، رئيس شركة ABS Ypres الزراعية: “هناك حقول لا يمكن حصاد أي شيء فيها”. ففي محصول الكرنب بالعاصمة البلجيكية بروكسل، من المتوقع أيضًا أن تبلغ الخسائر حوالي 20 في المئة. ومن المتوقع خسارة في محصول البطاطس من 40 إلى 50 في المئة.

لذلك فإن المزارعين في بلجيكا يطالبون مرة أخرى بإتخاذ تدابير هيكلية ضد الجفاف. ويجب أن يكون هناك بدائل لذلك. لأنه إذا إستمر هذا الوضع، فسوف يزداد الوضع سوءًا “.

متابعين موقع أخبار بلجيكا الآن نحن نعتمد عليكم بإيصال أخبار بلجيكا إلى الجميع. لذلك أتمنى منكم التفاعل مع كل الأخبار والمقالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى