اخبار بلجيكابلجيكا مباشر

البنوك في بلجيكا ستتحقق من رقم الحساب البنكي والإسم عند دفع الفواتير

موقع أخبار بلجيكا الآن: ستقوم البنوك في بلجيكا بفحص أرقام الحسابات البنكية أو ما يعرف بإسم (IBAN) عن طريق الإسم في العام المقبل، وذلك من أجل منع الاحتيال عندما تقوم بدفع الفواتير الخاصة بك في بلجيكا، لأن هناك العديد من المحتالين في بلجيكا، يقومون بتزوير فواتير المياه والكهرباء. وهذا ما ذكرته منظمة البنوك في بلجيكا “Febelfin”.

حيث أنه في حالة الاحتيال في بلجيكا، يقوم المحتالون بتزوير فاتورة وإدخال رقم حساب بنكي مختلف. وعندما تقوم بدفع المال، تصل تلك الأموال على حساب المحتالين، الذين قد يكونون لا يسكنون في بلجيكا. بعد كل شيء، من المستحيل عليك التحقق من الشخص الذي تم تحويل الأموال إليه بالضبط.

هذا هو السبب في أن البنوك البلجيكية تعمل على نظام يتحقق مما إذا كان رقم IBAN يتوافق بالفعل مع إسم المستفيد. لذلك مع النظام الجديد، سيتم إجراء فحص عند تقديم التحويل وسيتلقى العميل تحذيرًا إذا كان رقم الحساب البنكي وإسم المستفيد غير متطابقين. وبعد ذلك سيكون بإمكان العميل إختيار إيقاف التحويل. وبالتالي ينجو من عملية إحتيال.

إقرأ أيضاً: هل تستحق بطاقة الماستر كارد الذهبية في بلجيكا ثمنها ؟.

وقالت المتجدثة بإسم منظمة البنوك في بلجيكا “Febelfin” “إيزابيل مارشاند”: إن النظام سيُطرح “خلال العام المقبل” في بلجيكا. وسنعمل على تطبيقه بشكل تجريبي في شهر يناير. وسيبدأ التطبيق الفعلي لهذا النظام إبتداءاً من فبراير 2024.

وأضافت: “هناك تباين كبير في تهجئة الأسماء الأولى والأخيرة. لذلك يجب أن يأخذ النظام كل هذه الاختلافات في الاعتبار، أو سوف نحصل على عدد كبير جدًا من رسائل الخطأ”. ففي بلدان مثل هولندا والمملكة المتحدة، يتم التحقق من أرقام الحسابات جزئيًا بالفعل. وهناك أيضًا مبادرات على المستوى الأوروبي.

وقدم عضو البرلمان البلجيكي “ميشيل فريليخ” من حزب N-VA مشروع قانون بشأن التحكم في الإسم عند دفع الفواتير في بلجيكا. وقال: “يسعدني أن البنوك في بلجيكا سوف تتبنى مبادرتي البرلمانية وآمل في المقام الأول أن يتم تجنب ضحايا الاحتيال الأبرياء، سواء الأفراد أو الشركات”.

إقرأ أيضاً: تطبيقات البنوك في بلجيكا ستعمل ليل نهار لمنع الإحتيال.

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى